روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ماذا تفعل.. في حالة الإصابة بكسور في العمود الفقري؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ماذا تفعل.. في حالة الإصابة بكسور في العمود الفقري؟


  ماذا تفعل.. في حالة الإصابة بكسور في العمود الفقري؟
     عدد مرات المشاهدة: 611        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: أبلغ من العمر 36 عاما، وأبى مصاب بكسور فى العمود الفقرى، وأريد أن أعرف ما هى الإرشادات التى يجب مراعاتها فى حال كسور العمود الفقرى؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور عبد الحى مشهور أستاذ أمراض العظام مشيرا إلى أن الحرص على عدم ثنى الظهر عند إسعاف المصاب أو نقله، بحيث يظل مستقيما طوال الوقت، من أهم الإرشادات التى يجب إتباعها عند التعرض لكسور فى العمود الفقرى، وذلك لحين نقله إلى المستشفى فى الحال لتلقى العلاج.

وفى الحالات البسيطة التى لم يحدث فيها تغير يذكر فى شكل الفقرة المكسورة يكتفى بالراحة فى السرير لمدة أسبوع أو أسبوعين، يبدأ بعدهما المصاب فى الحركة، وذلك عند إصابة الفقرات الصدرية أو القطنية، أما عند إصابة الفقرات العنقية فيسمح للمصاب بارتداء رقبة بعد انقضاء فترة من الراحة.

وفى الحالات الأشد وطأة، والتى تحدث تغيرا أكثر فى الفقرة المصابة يتحتم نوم المصاب على مرتبة عالية الكثافة وموضوعة فوق ألواح خشبية لمدة أربعة أسابيع، وبعدها يوضع المصاب فى جاكت جبس لمدة مناسبة.

وفى الحالات المصحوبة بإصابة شديدة فى الفقرات أو خلع بالفقرات، مما يؤدى إلى إصابة النخاع الشوكى فنلجأ إلى التدخل الجراحى لإصلاح الخلع أو رفع أى ضغط يتعرض له النخاع أو عمل تثبيت للفقرات.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع