روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | متى ترضين.. أن أعدد؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > متى ترضين.. أن أعدد؟


  متى ترضين.. أن أعدد؟
     عدد مرات المشاهدة: 814        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم.. أنا متزوج من 9 سنوات و لدي الآن ثلاثة أطفال ..

وأنا الآن لدي رغبة في الزواج من أخرى أرغب أن أتزوج و أن أفتح بيت ثاني ولكن عندما عرضت على زوجتي بالزواج عليها غضبت وقالت أنها ستنفصل عني وتطلب الطلاق إذا أنا تزوجت عليها.

وأنا لا أريد أن أطلقها لأنني أحبها ولا أريد أن يؤثر الطلاق على أبنائي وأنا الآن أريد أن أتزوج ولا أريد أن أطلق زوجتي أفيدوني جزاكم الله خيرا

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وبعد :


لا شك أن الزواج الثاني من التعدد الذي أباحه الشرع وقد يتأكد إذا كان الزوج محتاجا إليه لاعتبارات جنسية أو متعلقة بالسفر وغير ذلك، وهذا يعني أن الزوجة يجب أن تساعد زوجها في ذلك إذا كان الأمر مثلا يتعلق باحتياج فعلي لدى الزوج لا يمكن للزوجة تلبيته .

أما في حالتك فهذا مما أباحه الله ولكن لا من التهيئة الجيدة للزوجة بقبول زواجك الثاني أو حتى التكيف معه، علما بأن أي امرأة غالبا لن ترضى ولن تقتنع بأن يتزوج عليها زوجها.

وبالتالي فإن مسألة الإقناع هذه قد تكون ممكنة، وعليه فإنه من المهم ألا تفقد بالزواج الثاني زواجك الأول وأسرتك.

فإن كانت زوجتك من النساء اللواتي يتمتعن بعناد وقوة شخصية، وإصرار أو حتى حمق فإن عليك أن تتريث في ذلك ولا تعجل وتستمر بالتهيئة والتحاور معها فقط من ناحية نفسية، وفي حال إصرارها ورفضها لزواجك الثاني فإما أن تؤجل الفكرة الآن.

أو تتزوج بغير إعلان، أو تتزوج وتعلن ولا تطلق مهما فعلت الزوجة وانفصلت أو هجرت زوجها لأن هجرانها زوجها لا يجور طبعا بسبب زواجه من أخرى إلا إذا كان ذلك من شروط العقد بينكما والله الموفق .

الكاتب: أ. عبد الكريم دخيل الشعيل

المصدر: موقع المستشار