روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | متى نلجأ للجراحة لعلاج.. زيادة نسبة هرمون البرولاكتين؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > متى نلجأ للجراحة لعلاج.. زيادة نسبة هرمون البرولاكتين؟


  متى نلجأ للجراحة لعلاج.. زيادة نسبة هرمون البرولاكتين؟
     عدد مرات المشاهدة: 626        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: ما العلاج الجراحى لارتفاع نسبة هرمون اللبن فى غير أوقات الحمل أو الرضاعة بعد فشل العلاج بالأدوية فى مرحلة سابقة؟

تجيب على السؤال الدكتورة رجاء منصور عضو الهيئة العالمية لمراقبة الإخصاب الطبى المساعد رئيس جمعية الشرق الأوسط للخصوبة، قائلة:

توجد أسباب متعددة لارتفاع هرمون البرولاكتين فى الدم الذى يرفع من نسبة هرمون اللبن فى أوقات غير الحمل والرضاعة، ويجب أولا البحث عن السبب حتى يمكن علاجه وفى غياب وجود سبب مباشر يمكن علاج هذه الحالة عن طريق الأدوية أو عن طريق الجراحة.

فيجب أن تعالج الحالة بكل الطرق باستخدام الأدوية قبل التفكير فى اللجوء إلى الجراحة، وقد يلجأ الأطباء إلى استئصال الورم جراحيا فى حالات السيدات اللاتى يعانين من ورم صغير فى الغدة النخامية، والتى لم تستجب للأدوية أو فى حالات الأورام التى لا تفرز هى هرمون اللبن ولكن وجودها وضغطها على الغدة النخامية يتسبب فى ذلك.

والاستئصال الجراحى للورم ينتج عنه شفاء تام فى حوالى 65-80% من الحالات وأيضا يحدث عودة للمرض بعد فترة فى حوالى 20-80%من الحالات هذا بجانب حدوث المضاعفات المتوقعة من العملية مثل الإصابة بنوع معين من السكر فى حوالى 10-40%من الحالات والأخطر هو حدوث فقدان تام لوظيفة الغدة النخامية فى حوالى 2% من الحالات.

وتشير الدكتورة رجاء منصور إلى أنه قد نلجأ إلى العلاج الإشعاعى فى بعض الحالات التى لم تنجح الجراحة فى إزالة الورم من النوع الذى لا يستجيب للأدوية، ويتم الإشعاع من الخارج أو عن طريق زرع مواد مشعة فى المكان المطلوب وللعلاج بالإشعاع أضرار وعادة ما ينتج عنه تدمير كامل للغدة النخامية والتأثير على العصب البصرى ولا ينصح به.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع