روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | متى وكيف.. تتم الرضاعة؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > متى وكيف.. تتم الرضاعة؟


  متى وكيف.. تتم الرضاعة؟
     عدد مرات المشاهدة: 460        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: متى وكيف تتم الرضاعة؟

يجيب عن هذا التساؤل دكتور عادل عاشور أستاذ طب وجراحة الأطفال بالمركز القومى للبحوث، قائلا:

يمكن أن تتم الرضاعة الصحيحة بغسل اليدين جيداً بالماء والصابون مع مسح الثديين بفوطه صغيرة مبللة بالماء الفاتر المعقم، ثم تنشيفه وإخراج بعض نقاط حليب من كل ثدى قبل إعطائه للطفل، حتى يخرج مع هذا الحليب، ما يعوق فيه من ميكروبات وفطريات ضاره.

وفى أثناء الرضاعة يجب أن يكون جسم الطفل مائلاً بزاوية 45 وأن تسند رأس طفلها بذراعها. فعلى الأم أن تضع باليد الأخرى حلمة ثديها فى فم الطفل، وأن تفسح لطفلها مجال التنفس الكامل.

مع مراعاة أن تكون الرضاعة من الثديين فى كل مرة وكل ثلاث أو أربع ساعات، ويجب ألا تزيد مدة رضاعة الثدى الواحد عن عشر دقائق خلال الأسابيع الأولى للولادة، نظراً لقلة الحليب، وعلى الأم أن تساعد طفلها على إخراج الحلمة إذا توقف عن الرضاعة وسط وبعد الرضاعة، فيجب على الأم أن تحمل طفلها بشكل عمودى وأن تضرب برفق على ظهره، حتى يخرج الهواء من المعدة، عن طريق( التجشؤ).

وبعد الانتهاء من الرضاعة تمسح الأم ثدييها بمنشفة مبللة بالماء المعقم ثم تجفيف ذلك ووضع ضمادات صحية لمنع حصول تشققات فى الحلمة، حيث يصل عدد الرضعات اليومية للطفل حديث الولادة نحو سبع إلى ثمانى رضعات مع ضرورة تنظيم أوقات الرضاعة وأوقات النوم.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع