روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات ثقافية وفكرية | مخترع مصري.. يبتكر آلة غير مسبوقة لإنتاج الكهرباء من الجاذبية الأرضية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات ثقافية وفكرية > مخترع مصري.. يبتكر آلة غير مسبوقة لإنتاج الكهرباء من الجاذبية الأرضية


  مخترع مصري.. يبتكر آلة غير مسبوقة لإنتاج الكهرباء من الجاذبية الأرضية
     عدد مرات المشاهدة: 1904        عدد مرات الإرسال: 0

لما كانت مصادر الطاقة هي عصب الحياة فقد تنامي الخوف البشري من نضوب مصادر الطاقة التقليدية وعلى مصير الأبناء والأحفاد في حال تحقق النظرات التشاؤمية حول النضوب الحتمي لتلك المصادر.

وكان هذا دافعا للبحث عن مصادر جديدة للطاقة ومحاولة استغلال وتطويع كل ما يمكن تطويعه من عناصر البيئة المحيطة بالإنسان ومحاولة استخراج الطاقات الكافية فيه – ولكن أمل العلماء الساهرين علي حل مشاكل الجنس البشري تتحطم علي صخور الواقع العلمي من عدم وجود نموذج أو آلية نموذجية لاستخراج الطاقة.

ولكن هناك دائما من يصنع الأمل، وكان منهم المخترع المصري فريد حماد الذي ابتكر آلة تعمل ذاتيا، وتستمد طاقتها من الجاذبية الأرضية لتحولها إلى طاقة كهربائية، وذلك بعد بحث لمدة 7  سنوات توصل خلالها إلي نموذج بسيط لتحويل طاقة الجاذبية الأرضية إلي طاقة حركية وكهربية فاعله يمكن الاعتماد عليها كمصدر دائم للطاقة.

يقول المخترع: "تركزت أبحاثي حول طاقة الجاذبية لأنها مصدر مثالي يتميز بالوفرة في كل وقت وفي كل مكان، ومن هنا يكمن القول في حال تطبيق هذا النظام علي نطاق دولي واسع تتلاشي النظرة التشاؤمية وتبدد الخوف من نضوب مصادر الطاقة.

وهذا ما سيؤدي مباشرة إلي رخص أسعار مصادر الطاقة التقليدية مثل المحروقات أو الكهرباء الكهرومائية، والشق الثاني الذي يقض مضجع العلماء والزعماء والجنس البشري كله هو زيادة معدلات التلوث في الكرة الأرضية و خاصة تلوث الهواء وما نجم عنه من تدمير للنظام البيئي وما تبعة من تغيرات مناخيه و كوارث طبيعية مروعة أخذت تضرب كل بقاع الأرض في مقتل".

ويعتمد الاختراع على علي وحدات الطاقة ذاتية التغذية ويسرد المخترع أهم مميزاته في النقاط التالية:

1-     يقوم هذا النظام علي استغلال الشق المغناطيسي لقوي الجاذبية في المجال الأرضي فلا يحتاج إلي تغذية خارجية من منتجات الطاقة التقليدية – فهو نظام ذاتي التغذية.

2-     يعمل بشكل مستمر لأنه لا يعتمد علي مصدر وقتي للطاقة مثل انظمه الطاقة الشمسية والتي تعمل في حال وجود أشعة الشمس فقط، أو طواحين الهواء المعتمدة علي سرعة الرياح ووقت هبوبها و الذي يخرج عن السيطرة البشرية.

3-     يتميز عن النظام الكهرومائية بصغر الحجم وقلة التكاليف.

4-     نظام صامت لا يصدر عنه ضوضاء شديدة أو مزعجة مثل نظام توليد الطاقة بالمحروقات) الديزل /أو السولار

5-    نظام مرن حيث يمكن إنتاج وحدات منه صغيرة بأحجام سنتمترية فعالة من إنتاج الطاقة رغم صغر حجمه وقلة تكلفته.

6-     نظام اقتصادي حيث تقل تكلفته علي المدى البعيد بنسبة 75% عن مثيلاته في إنتاج الطاقة فضلا عن توفير الوقود المستخدم في النظم المماثلة ( الديزل أو السولار ) حيث لا يحتاج إلي أي تغذية بالوقود .

أهم وحدات هذا النظام:

1-     وحدات مباشرة:  هي وحدات تنتج الطاقة الحركية دون المرور بتحولات كهربية أي لا يحول الكهرباء إلي حركة بل ينتج طاقة حركية مباشرة.

2-     وحدات غير مباشرة:  وهي وحدات تنتج التيار الكهربي بنوعية تيار ثابت أو متردد ( D C / AC   حسب الرغبة أو الاستخدام.

التطبيقات:

يمكن استخدام الاختراع في لإنتاج الأجهزة والوحدات التالية:
 
أولا: الوحدات النانوية وصغيرة الحجم
:

1-     وحدات النانو لإنتاج الطاقة:

1- AFR NNS /UINETES Version 1000

هي وحدات صغيرة الحجم جدا تستخدم في تشغيل الأجهزة الطبية الدقيقة مثل منظمات القلب – و القلب الصناعية وما شبه ذلك مدة التشغيل حوالي 25 سنة هذا الموضوع بحث أخر لاختراع أجهزة قلب صناعي تزرع في الصدر كجهاز تعويض لعمل القلب وسيتم شرحه في موضوع أخر.

2-    وحدات المايكروسيستم:

2A FR Micro S

وهي وحدات صغيرة الحجم تستخدم كبطاريات للأجهزة المحمولة مثل التليفونات المحمولة و الكاميرات و أجهزة MP3 ,  MP4 وزن الوحدة GM 30 وأبعادها   ×2cm  × 00.5Cm 
تعطي طاقة من 3V  إلي 12V  حسب الإصدار مدة التشغيل 3 سنوات وهي تعمل ذاتيا دون الحاجة إلي أي شحن خارجي.

3-    وحدات 2 B Fr Micros / uinetes  Version 2200

وهي وحدات أكبر قليلا من 2000...

تستخدم كبطاريات للأجهزة المحمولة الكبيرة نسبيا مثل Lap top   والكاميرات الرقمية المحمولة.

وزن الوحدة 90  أبعادها  6cm × 3.6Cm ×1.8cm   تعطي طاقة تشغيل من 6v إلي 50v

مدة التشغيل من 5 إلي 7 سنوات وهذه الوحدات تعمل ذاتيا دون الحاجة إلي أي شحن خارجي طيلة مدة التشغيل.

4- وحدات تشغيل ال Ropet أو الإنسان الآلي:

وهي وحدات مصمصة خصيصا لتشغيل Ropet لفترة طويلة ومنحها الطاقة اللازمة طيلة مدة تشغيل الوحدة و الذي يصل إلي 15 عاما دون الحاجة أي شحن أو تغذية خارجية وزنة الوحدة حوالي 400 تعطي من 80 إلي 120 V أبعادها5.6  x 15 cm   × 4  .

ثانيا: الوحدات متوسطة الحجم:

3A FR  MDS  / UINETS Version 3000

 *مولد الطاقة المنزلي HOME GENIRATOR  يعمل أوتوماتيكي في حالة انقطاع التيار الكهربي ويقوم بتشغيل معظم الأجهزة الضرورية للمنزل مدة التشغيل 15 سنة يعطي التيار 220V
 *  وحدات الطاقة الخاصة بالأجهزة الكهربية المنزلية – كالغسالات أو التكييف أو السخان الكهربائي .

وهي وحدات مدمجة في داخل الجهاز الكهربي ولا يحتاج الجهاز الكهربي المنزلي في هذه الحالة إلي أي وصلة تيار خارجي مدة التشغيل من 7 إلي 10 سنوات مثلا يمكن إنتاج جهاز تكييف ذاتي الطاقة لا يحتاج إلي أي مصدر كهربي خارجي – وبنفس إمكانيات الأجهزة الحالية .

*  B  FR  MDS / UINETES Version 3300: وهي وحدات حركية مباشرة لتسيير السيارات / أي محرك للسيارة ويعطي قدرة حتى 180  حصان 180 HP، ومدة التشغيل حوالي 15  سنة، ولا يحتاج ولا يستهلك أي مصدر تقليدي للطاقة، وبدون عوادم نهائيا.

ثالثا: وحدات إنتاج الطاقة فوق المتوسطة:

*    4A  FR  U MDS UINETES Version 4100 : وهي مولدات طاقة كهربية في حيز قدرة من 1  KW TO  5 KW ، وهي تستعمل في تشغيل الطلمبات المياه في الصحارى أو ألاماكن النائية أو تشغيل المزارع محدودة المساحة، ويمكن استخدام بدلا من المولدات التي تعمل بالمحروقات) الديزل , السولار.

*    4A  FR  U MDS UINETES Version 4200

وهي وحدات طاقة مباشرة تعطي حيز قدرة حركية من 1000 / 5000 H حصان أو هي تستخدم في المعدات الثقيلة أو تسيير المركبات الضخمة مثل القطارات السريعة أو المترو أو السفن – مدة التشغيل للوحدة 15 إلي 17 سنة ولا تحتاج للتغذية بالوقود ويمكن إعادة تشغيلها لمدة مماثلة .

رابعا: وحدات إنتاج الطاقة الكبيرة:

   4A  FR  U MDS UINETES Version 5100

وهي وحدات إنتاج قوى كهربية كبيرة نسبيا في حيز قدرة من 10 – 50 KW وتستخدم في إنارة أو تشغيل الأجهزة في مزرعة كبيرة أو قرية سياحية – أو تعمير الصحاري وتشغيل المصانع مدة التشغيل حوالي 20 عاما .

خامسا: وحدات إنتاج قوي عظمي (محطة عملاقة):

4A  FR  U MDS UINETES Version 6100

وهي وحدات إنتاج طاقة كهربية في حيز قدرة 500 kw - /5 MW وتستخدم كمحطات توليد طاقة يمكنه دمجها مع الشبكات الكهربائية العاملة وتتسم بصغر الحجم وقلة التكاليف فضلا عن توفير الوقود المستعمل في نظم توليد الطاقة المماثلة مدة التشغيل من 23  إلى 25 عاما – يعاد تشغيلها لفترة مماثلة.

بعد تغيير أجزاء بسيطة و إحلال أجزاء جديدة من مكوناتها الداخلية.

وأخيرا كل هذه الأنظمة مرنة بحيث يمكن إنتاج وحدات منها حسب الطلب أو الاستخدام أو قدرة التشغيل المطلوبة.
 
المصدر: موقع موهوبون