روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مرض الذئبة الحمراء.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مرض الذئبة الحمراء.. الأسباب والعلاج


  مرض الذئبة الحمراء.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 979        عدد مرات الإرسال: 0

مرض الذئبة الحمراء هو أحد الأمراض الروماتيزمية الناتجة عن خلل بجهاز المناعة، والذى يؤدى إلى إنتاج وإفراز العديد من الأجسام المضادة التى تهاجم أنسجه الجسم المختلفة، وبالتالى يحدث التهابات وخلل بوظائف بعض أجهزة الجسم.

بالنسبة لسبب خلل جهاز المناعة فهو غير معروف على وجه الدقة، وتوجد العديد من النظريات التى تحاول تفسير سبب ذلك الخلل، ولكن جميعها لا ترقى إلى الحقيقة ولا تستطيع تفسير كل جوانب وعلامات المرض لدى كل المرضى، وتكثر نسبة الإصابة بهذا المرض فى السيدات عن الرجال (النسبه 9 : 1)، وعادة ما تبدأ أعراض الإصابة فى العقد الثانى والثالث من العمر .

أعراض المرض عديدة وقد تشكو المريضة منها أعراض عامة كارتفاع غير مبرر بدرجة حرارة الجسم مع فقدان الشهية للأكل مع نقص ملحوظ فى وزن المريضة، بالإضافة إلى الإحساس الدائم بالإرهاق وعدم القدرة على بذل المجهود الذى اعتاد المريض على القيام به.

ومنها أعراض روماتيزمية كالآلام وأحيانا تورم بالمفاصل، خاصة عند التحول من حالة السكون إلى الحركة، لذا تكون آلام المفاصل أكثر ما يكون فى الصباح عند الاستيقاظ من النوم.

وهناك أعراض أخرى كما يلى:

1) أعراض بالجلد والأغشية المخاطية:

- احمرار بالوجنتين والذى يزداد بشكل ملحوظ عند التعرض المباشر لأشعة الشمس.

- سقوط فى شعر الرأس بمعدلات أكثر من المعتاد .

- تقرحات بالفم واللسان .

- حساسية جلدية وطفح جلدى .

- تقرحات بالجلد.

- زرقة بأطراف الأصابع عند التعرض لدرجات الحرارة المنخفضة.

2) العينين :

• التهاب متكرر واحمرار بالعينين وفى بعض الحالات يحدث نقص شديد فى إفراز الدموع، مما قد يؤدى إلى جفاف بالعينين .

3) الجهاز الهضمى:

• صعوبة فى البلع وآلام متكررة بالبطن.

4) آلام بالصدر عادة ما تكون ناتجة عن التهاب بالغشاء المحيط بالقلب أو الرئتين.

5) تضخم بالغدد الليمفاوية.

6) الدم :

- أنيميا (نقص نسبة الهيموجلوبين بالدم) .
- نقص بكرات الدم البيضاء والصفائح الدموية.

7) الأوعيه الدموية:

- زيادة احتمالات حدوث جلطات بالأوعية الدموية (الأوردة والشرايين) .

8) الكليتين :

- التهاب مناعى بالكليتين يؤدى إلى ارتفاع بضغط الدم الشريانى، وتسرب الزلال فى البول، مما يؤدى إلى انخفاض منسوب بروتينات الدم وتورم بالساقين والوجه، وفى الحالات المتقدمة يحدث التورم فى كل الجسم، وقد يصاحب ذلك ارتفاع بنسبه البولينا والكرياتينين بالدم .

9) الجهاز العصبى :

- التهاب بالأعصاب الطرفية يؤدى للإحساس بالتنميل ثم نقص أو فقدان الإحساس بالأطراف وكذلك ضعف بقدرة العضلات .

- فى بعض الحالات الشديدة يحدث التهاب بخلايا المخ، مما قد يؤدى إلى تشنجات بالجسم واضطراب بدرجة الوعى .

الكاتب: د.عادل محمود

المصدر: موقع اليوم السابع