روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مرض السكر.. والشرايين التاجية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مرض السكر.. والشرايين التاجية


  مرض السكر.. والشرايين التاجية
     عدد مرات المشاهدة: 365        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: والدى مصاب بمرض السكر من النوع الثانى منذ سنوات طويلة وبدأت مضاعفات المرض تظهر على العين والكلى، فهل يؤثر مرض السكر على الشرايين التاجية، وهل هناك خطوات يمكن أن تقلل حجم المضاعفات على الشرايين؟

تجيب على السؤال الدكتورة إيناس شلتوت أستاذ أمراض السكر بطب القاهرة ورئيس الجمعية العربية لدراسات السكر، قائلة:

المعروف أن السبب الرئيسى فى الإصابة بأمراض الشرايين التاجية يرجع إلى إصابة الأوعية الدموية الكبرى بسبب الارتفاع المزمن لنسبة السكر فى الدم مما يؤدى لتفاعلات داخلية تسبب زيادة عوامل نموهذه الأوعية الذى يؤدى إلى زيادة سمك جدار الشرايين وانسدادها وقلة سريان الدم خلالها.

وتؤكد الطبيبة، أن مرض نقص حساسية الأنسولين والذى يصيب مرضى السكر خاصة النوع الثانى والذين يعانون من (الكرش) مع الزيادة بالوزن التى تصل إلى حد السمنة، من أهم أسباب الاصابة بأمراض شرايين القلب، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة الدهون الثلاثية ونقص نسبه الكوليسترول المرتفع الكثافة المفيد.

وتشير الطبيبة إلى أن مريض السمنة يمكنه التغلب على كثير من المضاعفات بضبط مستوى السكر فى الدم إلى المستوى الطبيعى أو ما يقاربه وذلك أن تكون نسبه السكر الصائم فى الدم 110 إلى 120 وبعد الأكل حوالى 150، وفى حالة مصاحبة مرض ارتفاع ضغط الدم مع السكر، فيجب ألا يزيد ضغط الدم على 80 135، لتجنب الإصابة بمضاعفات السكر على شرايين القلب، بالإضافة إلى أهمية تنفيذ المريض لبرنامج علاجى وغذائى منتظم لمنع المضاعفات على الأوعية الدموية.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع