روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مرض القدم السكرية.. خطورته وطرق الوقاية منه

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مرض القدم السكرية.. خطورته وطرق الوقاية منه


  مرض القدم السكرية.. خطورته وطرق الوقاية منه
     عدد مرات المشاهدة: 1612        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: والدى مصاب بمرض السكر ويعانى من ارتفاع كبير فى نسبته, وتعرض مؤخرًا لجرح بإحدى قدميه وأخبره الطبيب أنه قد يصاب بمرض القدم السكرية، فما خطورة الإصابة بالمرض ومضاعفاتها؟

تجيب على السؤال الدكتورة إيناس شلتوت، أستاذ أمراض السكر بطب القاهرة ورئيس الجمعية العربية لدراسة أمراض السكر قائلة:

مرض القدم السكرية من أخطر مضاعفات السكر، حيث يصاب بها من (10 – 25 %) من مرضى السكر، وهى أهم أسباب دخول المريض المستشفى، وأهم أسباب بتر القدمين، حيث يحتاج 1% من مرضى السكر سنويا إلى إجراء عمليات البتر. وتنتشر الإصابة بالمرض فى الرجال عنها فى السيدات بنسبه 2: 1.

وتشير إلى أن أعراض القدم السكرية تحدث نتيجة لنقص كمية الدم الواصلة للقدمين نتيجة لإصابات الأوعية الدموية، بالإضافة إلى حدوث التهابات الأعصاب الناتجة عن الإصابة بمرض السكر، ويتعرض المريض للإصابة بالمضاعفات إذا أهمل علاجه، ولم يهتم بضبط نسبة السكر فى الدم، وبالتالى تتأثر الأوعية الدموية وتحدث مضاعفات المرض مثل اعتلال الشبكية الذى يؤدى إلى نقص حدة الإبصار أو مضاعفاته على الكليتين التى تؤدى إلى اضطراب وظائفها.

وتشير د.إيناس شلتوت إلى أن الإصابة بمرض السكر تؤدى غالبا إلى إصابة الأوعية الدموية الطرفية، وضيق فى شرايين القدمين، مما يؤدى إلى نقص سريان الدم للقدمين، وبدوره يقل وصول الأكسجين والغذاء لأنسجة جلد القدمين، ويسبب ذلك عدم التئام الجروح وحدوث القرح والالتهابات فى قدم مريض السكر، مما يشعره بضعف الإحساس فى القدمين. وشعوره بشكشكة أو تنميل أو بوخز الإبر، وفى المراحل المتقدمة قد يفقد المريض الإحساس بالقدمين تماما، ولا يكون قادرًا على الإحساس بالآلام أو تغييرات الحرارة، وقد تصاب القدمين بجروح لا يستطيع المريض ملاحظتها أو الشعور بها، وتكون أكثر عرضة للتلوث.

والوقاية من المرض تتطلب فحص الطبيب لمريض السكر دوريا، والكشف على قدمه فى كل زيارة، وعلى المريض وأهله أن يتابعا القدمين بصفة مستمرة لاكتشاف البثور والخدوش والمناطق التى تغير لونها، ويفضل استخدام المرآة حتى يستطيع المريض رؤيته أسفل قدمه، وينصح أيضا مريض السكر باستخدام أحذية مجهزة من خامات تتواءم مع الضغط على القدمين، وتستخدم فى صناعتها مادة البرستازوت، ويفضل لمريض السكر أن يكون حذاؤه عريضا من الأمام ليعطى الراحة اللازمة للأصابع وتجنب المشى حافى القدمين، مع ضرورة غسل القدم يوميًا بالماء الفاتر والصابون وتجفيف القدم جيدا، ولكى يتغلب مريض السكر على مضاعفات المرض، يجب أن تصل نسبة السكر الصائم بالدم إلى أقل من 110 – 130، وأن يكون مستوى الهيموجلوبين السكرى أقل من 6,5 – 7%، والتحكم الجيد فى نسبة الكوليستيرول فى الدم بحيث لا يزيد عن 180 ملليجرام، وألا تزيد نسبة الدهون الثلاثية عن 150 ملليجرام، ويفضل تناول قرص إسبرين يوميا.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع