روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مرض تينيا القدم.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مرض تينيا القدم.. الأسباب والعلاج


  مرض تينيا القدم.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 2137        عدد مرات الإرسال: 0

يسال أحد القراء، أعانى من وجود فطر بين الأصابع ويوجد جلد أبيض بينها ولا أعرف ما السبب حيث إننى أمارس الرياضة مما يجعل ارتداء الحذاء يسبب الكثير من الألم لقدمى؟

يجيب الدكتور هانى الناظر أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بالمركز القومى للبحوث، قائلا:

تشمل الأمراض الفطرية الجزء الأكبر من الأمراض الجلدية التى تصيب الرياضيين، وتحدث الإصابة بها نتيجة للعدوى بمجموعة عديدة من الفطريات الجلدية وتعتبر تينيا القدم من أكثر الأمراض الجلدية انتشارا بين الرياضيين.

أسباب المرض:

-ارتداء الجوارب والأحذية الرياضية فترات طويلة وما يصاحب ذلك من غزارة العرق وارتفاع درجة حرارة جلد الأصابع والقدم وهى ظروف ملائمة لنمو الفطريات على الجلد.
-ارتداء أحذية وجوارب أشخاص آخرين مصابين بالمرض.
-السير والأقدام حافية فى غرف خلع الملابس والحمامات وحول أحواض السباحة.
-استعمال مناشف أشخاص مصابين.
-كثرة غسيل الأقدام بدون تجفيفها بالمناشف تجفيفا جيدا ذلك لأن كثرة وجود المياه على الجلد لفترة كبيرة يؤدى إلى تسلخه وإصابته.

أعراض المرض:

تبدأ الإصابة على هيئة احمرار بالجلد بين أصابع القدم الصغيرة ويصاحبه شعور بالحكة ثم يمتد المرض ليشمل الأصابع جميعها وقد يصل إلى بطن القدم بالكامل ويصاحبه ذلك عادة ألم شديد وفى حالات أخرى قد ينتج عن الإصابة بين الأصابع حدوث تشققات محاطة بهالة بيضاء نتيجة للأصابة الشديدة بالفطر.

طرق الوقاية:

يمكننا التعرف بسهولة على طرق الوقاية من المرض وذلك بتحاشى الإنسان للأسباب التى ذكرناها من قبل والتى تؤدى إلى حدوث الإصابة وعلى ذلك فإن الوقاية من المرض تتمثل فى عدم استعمال جوارب وأحذية الآخرين.
كذلك عدم استعمال مناشفهم أيضا فإنه يجب عدم السير والأقدام حافية فى غرف خلع الملابس والحمامات وحول أحواض السباحة.

العلاج:

يحتاج العلاج من المرض إلى استخدام أقراص الجريزيوفالفين بجرعات معينة يقوم بتحديدها الطبيب المعالج كما يمكن استخدام مضادات الفطريات الموضوعية على هيئه بودرة أو مس وذلك على حسب طبيعة وشدة الإصابة.

 الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع