روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مرض فطري يمكن علاجه خلال أسابيع.. النخالة المبرقشة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مرض فطري يمكن علاجه خلال أسابيع.. النخالة المبرقشة


  مرض فطري يمكن علاجه خلال أسابيع.. النخالة المبرقشة
     عدد مرات المشاهدة: 653        عدد مرات الإرسال: 0

 تسأل إحدى الفتيات: أبلغ من العمر (25 عامًا) ولست متزوجة، وعندى مشكلة بالظهر وهى اسمرار أسفله وأعلاه مع بياض منطقة وسط الظهر، مما يؤدى إلى ظهور الظهر وكأنه غير موحد اللون فهل هناك علاج؟

يجيب الدكتور عبد السلام الظواهرى، استشارى أمراض الجلدية والذكورة قائلا:

هذا المرض يسمى النخالة الملونة أو النخالة المبرقشة، وهو مرض فطرى وغير معدى، وهذا الفطر يؤدى إلى ظهور بقع بنية اللون أو حمراء أو بيضاء اللون، وهذا الفطر هو ما يؤدى إلى ظهور هذه البقع، وهذا المرض يعالج بأدوية تؤخذ عن طريق الفم وجرعاتها سهلة جدا، وطبعا تؤدى إلى نتيجة جيدة فى العلاج، حيث يتم علاجها خلال أسابيع، ولكن بالنسبة للبقع البيضاء، وبالإضافة إلى الأدوية التى تؤخذ عن طريق الفم، نحتاج إلى العلاج الضوئى باستخدام الأشعة فوق البنفسجية كنوع من العلاج، أو استخدام أنواع من الكريمات تؤدى إلى توحد لون الظهر، ولابد أن تعرض نفسها على استشارى أمراض جلدية لمنحها العلاج المناسب.

ومعروف أن مرض النخالة المبرقشة عبارة عن مرض فطرى، وهو غير معدى يأتى نتيجة ضعف مناعة الجسم، وهو يعيش على العرق والدهون الموجودة على الجلد، لذلك كثرة الاستحمام تعتبر الخط الأول فى العلاج، وبمجرد أن تعرض على طبيب الأمراض الجلدية يستطيع تحديد نوع المرض، ويمكن استخدام علاج مادة "فلوكونازول" باعتبارها المادة العلمية للدواء الذى يعالج مرض النخالة المبرقشة، والذى يتم تناوله عن طريق الفم.

آما بالنسبة للكريمات فهناك كريم "ترايوكونازول"، وهى المادة العلمية للكريم الذى يقوم بتوحيد لون الظهر، ويمكن لطبيب الأمراض الجلدية استخدام تركيبات معينة تؤدى إلى توحيد لون الظهر، وهذا المرض غير معدى، وننصحها بالتغذية الجيدة وتناول الخضر والفاكهة الطازجة، لرفع كفاءة جهاز المناعة، حيث يمكن علاجها خلال أسابيع، وهناك وسائل معينة يمكن اتباعها حتى لا تعود إليها مرة أخرى، مثل الإكثار من الاستحمام وغلى الملابس الداخلية، وكذلك كى الملابس الخارجية والاهتمام بالتغذية الجيدة.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع