روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مرض كرونز.. أسبابه وأعراضه وطريقة العلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مرض كرونز.. أسبابه وأعراضه وطريقة العلاج


  مرض كرونز.. أسبابه وأعراضه وطريقة العلاج
     عدد مرات المشاهدة: 657        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: ما سبب وأعراض مرض كرونز الذى يصيب الأمعاء؟ وهل هناك جديد فى علاجه؟

يجيب على السؤال أحمد عبد اللطيف، استشارى الأمراض الباطنية قائلا:

المرض يصيب الأمعاء، ويؤثر على الجهاز الهضمى، وغالبا ما يصيب نهاية الأمعاء الدقيقة وبداية الأمعاء الغليظة، وهو يؤدى إلى التهاب جدار الأمعاء من البطانة الداخلية إلى الطبقة الخارجية، وقد يؤدى إلى ضيق وانسداد الأمعاء، وغالبا ما يكون مصحوبًا بمضاعفات تؤثر على الأعضاء خارج الأمعاء، مثل الجلد والمفاصل والعين والكبد والكليتين.

وعن أسباب المرض يقول تزداد نسبة حدوث المرض فى بعض العائلات المصاب أحد أفرادها بالمرض، وهناك أسباب بيئية مثل أنواع الغذاء، أو استخدام بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل، والتدخين، وقد تؤدى الإصابة ببعض أنواع البكتيريا إلى حدوث المرض أيضًا، وهناك تغييرات فى الجهاز المناعى تؤدى إلى حدوث الالتهاب، وتعتبر من أهم أسباب المرض، أما الأسباب النفسية، فلها دور فى إحداث المرض.

وتتمثل الأعراض فى ألم متكرر بالبطن وآلام مزمنة فى أماكن متفرقة من البطن، حسب الجزء المصاب، وقد يؤدى المرض إلى الإصابة بالإسهال وأحيانًا الإسهال الدموى وارتفاع درجة الحرارة ونقص الوزن، وفى بعض الأحيان نزيف أسفل الجهاز الهضمى.

وقد يؤدى المرض أيضًا إلى أعراض تصيب أنسجة خارج الأمعاء، مثل التهاب المفاصل، وتقرحات بالجلد، والتهاب العيون، والتهاب بالكبد، وزيادة نسبة حصوات المرارة، وعند حدوثه فى الأطفال يؤدى إلى تأخر النمو.

ويشير د. عبد اللطيف إلى أنه يتم التشخيص من خلال الأعراض التى تظهر على المريض، وإجراء فحوص وأشعات، إضافة إلى إجراء مناظير القولون والأمعاء الدقيقة والمعدة، وهى من أهم وسائل التشخيص، حيث يتم مشاهدة الالتهاب، ووجود التقرحات أو الضيق، ويتم أخذ عينات للفحص النسيجى، كذلك يمكن استخدام منظار الكبسولة فى حالة عدم وجود ضيق فى الأمعاء.

أما العلاج فيقول: هناك علاجات قد تؤدى إلى السيطرة على الالتهابات مثل الكورتيزون، ومجموعات أخرى يمكن للطبيب وصفها حسب شدة المرض، وقد يكون هناك دور للتداخل الجراحى فى حالات النزف أو حالات البطن الحادة أو انسداد الأمعاء واستئصال الضيق بها.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع