روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مزج عقاقير مخففة للزوجة الدم ومادة الأوميجا-3.. يقلل من حدوث الجلطات

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مزج عقاقير مخففة للزوجة الدم ومادة الأوميجا-3.. يقلل من حدوث الجلطات


  مزج عقاقير مخففة للزوجة الدم ومادة الأوميجا-3.. يقلل من حدوث الجلطات
     عدد مرات المشاهدة: 535        عدد مرات الإرسال: 0

تشير الأبحاث الطبية إلى أن اللجوء إلى المزج بين عقارين لتخفيض لزوجة الدم، وتناول الأحماض الأمينية ومادة الأوميجا-3 يساعدان بشكل كبير فى تقليل فرص الإصابة بالجلطات والأزمات القلبية، خاصة بين المرضى الذين تم تدعيم بعض شرايينهم بدعامات.

وأفادت الأبحاث التى أجريت بجامعة "جاجيلونيون" البولندية إلى أن الأشخاص الذين تم تركيب دعامات لهم يصبحون أكثر عرضة لتكون جلطات خاصة فى مناطق تركيب هذه الدعامات، حيث يتم إعطاؤهم عقاقير مخفضة للزوجة الدم للمساعدة فى تقليل فرص تكون الجلطات بينهم.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التى تسعى إلى تقييم تأثير المزج بين مخفضات لزوجة الدم مثل "الأسبرين" و"كلوبيدوجريل"، وتناول الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية ومادة "الأوميجا-3".

وكانت الأبحاث السابقة قد أشارت إلى أن الأطعمة الغنية بمادة الأوميجا-3 والأحماض الأمينية كأسماك السلمون والتونة وبعض الأسماك المدهنة تسهم بشكل فعال فى تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأزمات القلبية، خاصة بين مرضى الشرايين التاجية.

وأوضح جريزيجروز جاجوس أستاذ الأوعية الدموية بجامعة "بجاجيلونيون" البولندية والمشرف على تطوير الأبحاث أن الأشخاص الذين اعتادواعلى تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الأمينية ومادة الأوميجا-3، بالتزامن مع تناولهم عقاقير مخفضة للزوجة الدم قد تكون الجلطات التى تتكون لديهم فى حال تكونها، أكثر سهولة للتفتيت والتخلص منها، بالمقارنة بالأشخاص الذين لم يتبعوا هذا المزيج.

المصدر: موقع اليوم السابع