روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مشاكل الحمل.. بعد الأربعين

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مشاكل الحمل.. بعد الأربعين


  مشاكل الحمل.. بعد الأربعين
     عدد مرات المشاهدة: 626        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أبلغ 43 عاما، وأريد أن أحمل فما المخاطر التى قد تصيبنى؟

تجيب الدكتورة سلوى محمد استشارى أمراض النساء والتوليد قائلة:

لا يفضل الحمل والإنجاب فى سن الأربعين لدى المرأة، لأنها فى هذه المرحلة تبدأ وظائف المرأة التناسلية فى التدهور تدريجيا، بالإضافة إلى أن الحمل يكون متعبا للمرأة، سواء كان الحمل الأول أو أنجبت المرأة من قبل، حيث ينهك صحتها ويضعف جسدها، ولهذا يجب أن يحظى الحمل فى الأربعين بعناية طبية خاصة، لأن الخصوبة فى هذه المرحلة تقل بدرجة كبيرة مما يؤثر على المراة وعلى الجنين، كما أن أعضاء جسم المرأة تكون غير معدة الإعداد المثالى المناسب لاستقبال الجنين بشكل طبيعى.

وتشير سلوى، إلى أن السن الأمثل لخصوبة المرأة، هو من سن العشرين حتى 35 عاما، ولكن بعد أو قبل ذلك، قد تصاب الأم والجنين بالعديد من المشكلات.

وتوضح، أن بعض السيدات قد يلدن أطفالا لديهم تشوهات خلقية سواء كبيرة أو صغيرة، وذلك بسبب تكون خلل فى خلايا الجنين، كما أن نسب الإجهاض ترتفع بعد سن الأربعين لعدم قدرة المرأة جسمانيا على الحمل، كما قد تحدث مشاكل الولادة المبكرة وقد يكون وزن الطفل أقل من الطبيعى، مما يحتاج إلى وضعه فى الحاضانات.

وقد تزيد التشوهات لتصل إلى الجهاز العصبى أو وجود ثقوب فى القلب، كما قد تظهر ظاهرة تأخر النمو الجسمانى والعقلى للطفل.

لذا وبشكل عام لا ينصح بالحمل فى هذا السن، إلا فى أضيق الحدود، ويجب متابعة الحمل فى هذه المرحلة بشكل خاص، ودورى مع الطبيب المختص، والتأكد من سلامة الجنين، وخلوه من أى تشوهات فى حالة الاستمرار فى الحمل.


الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع