روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مشاكل النظر الميئوس منها.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مشاكل النظر الميئوس منها.. الأسباب والعلاج


  مشاكل النظر الميئوس منها.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 592        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت قارئة تقول: ذهبت لطبيب العيون، وأجرى لى فحصا لنظارة طبية، ووجد أن نظرى لا يوجد مقياس نظارة طبية لعلاج عيب النظر، فأرجو معرفة علاج لحالتى.

ويجيب على هذا السؤال الأستاذ الدكتور أسامة فاروق استشارى طب وجراحة العيون وزميل كلية الجراحين البريطانيين قائلا:

بداية لابد من معرفة هل المريضة تعانى من عتامة على القرنية، أو سحابة على القرنية، أو تعانى من وجود مياه بيضاء على العين، أو اعتلال شبكى، ولكن فى حالة عدم إصابتها بأى مرض من هذه الأمراض فلابد من فحص نسبة الإستجماتيزم لدى المريضة، فإذا كانت نسبة الإستجماتيزم مرتفعة، فالمريضة لن تستفيد من النظارة الطبية، ووقتها النظارة الطبية لن تصلح النظر بالإضافة للقرنية التى ممكن وأن تكون مخروطية، وهذا من شأنه أن يجعل النظارة الطبية لا تؤثر فى إصلاح النظر، أيضا عملية الليزك لن تصحح عيوب الإبصار.

والقرنية هى العدسة التى نرى بها، وهى موجودة داخل العين بتحدب معين منتظم، فإذا قل هذا التحدب يصاب المريض بطول النظر، وإذا زاد هذا التحدب أصيب المريض بقصر النظر، وأحيانا يكون نسيج القرنية ضعيف لا يتحمل ضغط العين الداخلى، وهذا يحدث أحيانا ترهل فى القرنية، ومن الممكن إذا نظرنا للقرنية من جانب تظهر كالشكل المخروطى، ومشكلة عدم إجراء عملية الليزك هى أن أنسجة القرنية تكون ضعيفة، وسمك القرنية يكون نحيف، فيتعذر علينا إجراء عملية الليزك، ولكن علاج هذه الحالات يكون إما بالعدسات الصلبة أو باستخدام علاج شعاع الليزر الفوق البنفسجى أو عمل دعامات للقرنية، ولو كانت الحالة متأخرة لابد من إجراء زرع للقرنية.

الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع