روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | مع بداية الدراسة.. كيف تقي طفلك من الشعور بالصداع؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > مع بداية الدراسة.. كيف تقي طفلك من الشعور بالصداع؟


  مع بداية الدراسة.. كيف تقي طفلك من الشعور بالصداع؟
     عدد مرات المشاهدة: 209        عدد مرات الإرسال: 0

قد يشكو طفلك من بعض الآلام فى رأسه بل وينهمر فى البكاء، ويكون السبب هو شعوره بالصداع النصفي والذى عادة ما يأتى أثناء المذاكرة. فالصداع النصفي يحدث غالبا بضع مرات فى الشهر ويستغرق عدة ساعات،بعدها يعود طفلك الى حالته الطبيعية. ولكن إذا كنتِ قلقة بشأن هذا العرض فيمكنك استدعاء الطبيب.

ومع حضور الطبيب قد يشخص حالة طفلك بالصداع النصفي،وهو ما كنتِ تعتقدين بأنه حالة يصاب بها البالغين فقط، والحقيقة أن الصداع النصفي يؤثر على 3-10% من الأطفال، بل ويكن أكثر شيوعا خلال فترة المراهقة.

وعند شعور البالغين بالصداع النصفي يكن الأمر يسيرا الى حد ما،حيث يمكنهم وصف ما يشعرون به من أعراض.

أما الأطفال فلا يمكنهم التعبير عن تلك الأعراض،مما يجعل الأمر أكثر صعوبة فى تشخيص سبب الألم.

ما هو الصداع النصفي؟

الصداع النصفي هو صداع بالغ الشدة ومتكرر، ويأتى غالبا مع أعراض أخرى كالغثيان والتقيؤ أو الحساسية للضوء والضجيج أو الروائح.

كما أنه يختلف عن الصداع التوترى الذى عادة ما يخلو من أعراض أخرى، والصداع النصفي يمكن أن يزول فى غضون نصف ساعة أو يستمر لعدة ساعات وربما أيام كما أنه عادة ما يكون مصاحبا لأحد العوارض الأخرى.

فعلى سبيل المثال يمكن أن يصاب ابنك بالصداع النصفى قبل البدء فى بطولة كبيرة، أو أن تشعر به ابنتك خلال فترة الحيض.

ما هي مسببات الصداع النصفي؟

فالسبب الدقيق للصداع النصفي غير معروف حتى الآن،ولكن يمكن أن يكون له صلة وراثية وهذا من خلال تناقله بين أفراد الأسرة.

ما هي بعض أعراض الصداع النصفي المعتادة؟

- الشعور بالآلام التى تترواح ما بين المعتدلة و القاسية
- وجود الألم على جانب واحد أو كلا الجانبين من الرأس
- الحساسية للضوء أو الصوت
- الغثيان مع أو بدون القىء
- الألم الذى قد يزداد سوءا مع الأنشطة اليومية
- الألم الذى غالبا ما يحول دون النوم
- رؤية الهالات السوداء والأضواء الملونة

متى يجب عليك التوجه إلى الطبيب؟

عليكِ المتابعة مع الطبيب إذا شعر طفلك بالصداع النصفى،بل وينبغى طلب المساعدة الفورية إذا كان الصداع:

- قد ازداد سوءا
- لم يزول بالرغم من تناول العلاجات المناسبة
- كان مصحوبا بـ: (استمرار الغثيان والقىء - ارتفاع درجة الحرارة - الإرتباك أو التغيرات الشخصية)

ماذا يجب فعله عند زيارة الطبيب؟

فالطبيب قد يحدد بعض الأسباب الخطيرة للصداع النصفي كالألتهابات وأورام المخ، كما أنه سيقوم بعمل بعض الفحوصات للتأكد من سلامة الطفل بدنيا ونفسيا وقد تمشل تلك الفحوصات اختبارات للجهاز العصبى، وعليكِ إخبار الطبيب عن:

- منذ متى بدء طفلك فى الشعور بالصداع النصفي
- شكل الألم (أى وصفه)
- أى من أعراض رؤية تلك الهالة المشوشة
- الأعراض التى تحدث أثناء الشعور بالصداع النصفي (الغثيان، التقيؤ)
- ما يمكن أن يخفف من حدة الصداع أو يزده سوءا

وفى حالة ما إذا كان سبب الصداع غير واضح، فقد يطلب الطبيب منك أيضا عمل بعض الإشاعات على الرأس أو الأشعة بالرنين المغناطيسي.

وماذا عن تدوين الأعراض؟

فى حالة تأكد الطبيب من الصداع النصفي، فقد يطلب من طفلك تتبع أعراض هذا الصداع يوميًا، وعليه تدوين أيضا منذ متى بدء الألم وكم استمر ذلك، وقد يلاحظ الطفل بعض المسببات مثل:

- البقاء لوقت متأخر من الليل(السهر)
- الإجهاد
- فترة الحيض (بالنسبة لطفلتك فى بداية فترة البلوغ)
- الكافيين
- التدخين (وهو ما يقوم به سرا بلا شك!)
- تغيرات المناخ
- تخطى الوجبات الغذائية
- تناول بعض العقاقير أو بعض الأطعمة

علاج الصداع النصفي:

إذا تم تشخيص آلام طفلك على أنها بسبب الصداع النصفي،وقام الطبيب بتحديد الأعراض، فعليك:
- إعطاء الطفل الدواء الذى حدده الطبيب أو قام بوصفه فى أقرب وقت ممكن، حيث أن تناول الدواء فى الوقت المبكر يساعد فى منع حدوث الصداع.
- ابقاء الطفل فى غرفة مظلمة وهادئة لمساعدته على النوم، فقد يكون النوم مساعدا فى تخفيف الصداع النصفى.

بعض العقاقير لعلاج الصداع النصفى:

فالطبيب قد يوصي بأخذ الـ ibuprofen مثل الـ(Motrin)، أو الـ acetaminophen مثل الـ(Tylenol) وربما الـ naproxen   كال(Aleve).

وعليكِ تجنب اعطاء طفلك الإسربين إذا كان تحت سن الـ 20، حيث أنه مرتبط بعرض راى (Reye’s syndrome) وهى حالة نادرة ولكنها قاتلة.

وبالنسبة للمراهقين فقد يصف الطبيب أدوية معينة للصداع النصفى تسمى بالـ triptans.

وبالرغم من أن تلك الأدوية غير مصرح لها بالنسبة للأطفال، إلا أن بعض الدراسات أشارت أن هذه الأدوية قد تكون آمنة وفعالة فى حالات معينة.

وقد يصف الطبيب أيضا أدوية مضادة للغثيان إذا لزم الأمر.

بعض العقاقير لمنع حدوث الصداع النصفى:

إذا شعر طفلك بالصداع النصفى أكثر مع ثلات مرات فى الشهر أو تداخل هذا مع الدراسة او أنشطته اليومية، فقد يصف لكِ الطبيب بعض العقاقير التى تحد من تكرار وشدة الصداع النصفى.

وهناك عدة أنواع من الأدوية التى تمنع الصداع النصفي، وهى تشمل بعض العقاقير المضادة للإكتئاب والعقاقير التى تستخدم فى علاج ارتفاع ضغط الدم.

ماذا يمكنك فعله أيضا لمنع وتجنب شعور طفلك بالصداع النصفي؟

ويأتى هذا باتباع خطة الطبيب العلاجية وأخذ الأدوية بانتظام، وربما ينصح الطبيب طفلك أيضا بـ:

- تجنب الأطعمة المسببة للصداع النصفي
- شرب مزيد من السوائل خاصة فى الأيام شديدة الحرارة
- تجنب جميع المشروبات التى تحتوى على مادة الكافيين
- الإنتظام فى أوقات النوم
- عدم تخطى الوجبات الغذائية

المصدر: جريدة الشروق