روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | مغص القولون لدى الأطفال.. عارض جسمي وليس مرضًا

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > مغص القولون لدى الأطفال.. عارض جسمي وليس مرضًا


  مغص القولون لدى الأطفال.. عارض جسمي وليس مرضًا
     عدد مرات المشاهدة: 516        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة يعانى ابنى المغص المستمر، واستشرنا الطبيب فأكد لنا أن هذا المغص خاص بالقولون، فهل ذلك يمثل خطورة على الأطفال وهل له علاج؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور نور المصرى استشارى أمراض الأطفال قائلا:

"مغص القولون عند الأطفال ليس مرضا، ولكنه عارض جسمى يظهر خلال عملية النمو وتظهر أعراضه فى بكاء الطفل باستمرار دون وجود أى عارض للحمى أو القىء أو الإسهال، ويبدأ ذلك بعد 3 أسابيع من الولادة ويستمر إلى 3 أشهر من عمره، وينتج عن ذلك المغص عدم نوم الطفل، وينتج ذلك المغص عن عدد من التشنجات المعوية الشديدة أو بسبب توسع الأمعاء أو بسبب عسر الهضم نتيجة تناول اللبن بكميات كبيرة أثناء الرضاعة، وبعض الأمهات تلجأ إلى ضرب الطفل على الظهر ضربة خفيفة لاراحته حتى يتجشأ.

كما أن مغص القولون ربما ينتج عن الحساسية أو الاضطرابات المعوية، ولكن هناك علامة قد تصاحب ذلك المغص وهو ظهور دم على براز الطفل من الفتحة الشرجية، هنا لابد أن تأخذه الأم إلى المستشفى كما من الضرورى على الأم أن تتابع تحركات طفلها أثناء النوم، فهذا المغص أحيانا ما يسبب بعض الاضطرابات أثناء النوم، وهنا لابد أن تقوم الأم بإعطاء طفلها مجموعة من المهدئات التى تساعده على تقليل المغص مع منع إعطائه المضادات الحيوية واللجوء إلى النعناع والمواد الطبيعية لتقليل المغص.

اسم الكاتب: أسماء عبد العزيز

مصدر المقال: موقع اليوم السابع