روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ممارسة الرياضة.. تقلل من نوبات الصداع النصفي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ممارسة الرياضة.. تقلل من نوبات الصداع النصفي


  ممارسة الرياضة.. تقلل من نوبات الصداع النصفي
     عدد مرات المشاهدة: 509        عدد مرات الإرسال: 0

ذهبت دراسة سويدية إلى أن ممارسة منتظمة للتمارين الرياضية "الأكروباتية" تساعد على تقليل نوبات الصداع النصفى بنفس القدر الذى تحدثه المهدئات والعلاجات المضادة للصرع مثل دواء topiramat.

وصرحت د.إما فاركى من معهد علم الأعصاب وعلم وظائف الأعضاء، قائلة: "قد تمثل هذه الطريقة العلاجية غير الدوائية أحد الخيارات الناجحة للوقاية من نوبات الصداع النصفى عند المرضى الذين لا يستفيدون كثيراً أو لا يفضلون العلاج الدوائى اليومى".

وقد قام فريق البحث وفق "العربية.نت" بتقسيم أفراد العينة لثلاث مجموعات بشكل عشوائى وأخضعوا كل مجموعة لأحد العلاجات الثلاثة: التمارين الرياضية على دراجة ثابتة لمدة 40 دقيقة ثلاث مرات أسبوعياً، وأحد العلاجات المهدئة وعلاج topiramate يومياً لمدة ثلاثة أشهر.

وجميع أفراد العينة (91 سيدة) تم اختيارهم من إحدى عيادات معالجة الصداع بالسويد، وتتراوح أعمارهم بين 18 و65 سنة ممن يعانون من الصداع النصفى، وفق تشخيص طبيب أعصاب، كما أنهم جميعاً يعانون نوبات الصداع بين مرتين إلى ثمانِ مرات بالشهر.

وقد تبين للباحثين، أن العلاجات الثلاث ساعدت فى تقليل نوبات الصداع بنسب قد تصل إلى ثلاث أرباع النوبات.

وممارسة التمارين الرياضية غالباً ما تفيد مرضى الصداع النصفي بشكل أوسع، ذلك لحقيقة أن معظم هؤلاء المرضى يكونون من الأشخاص الأقل نشاطاً وحركة، لهذا فإن ممارسة هذه التمارين سوف تحسن من الصحة العامة لهؤلاء الأشخاص، بالإضافة لمنع المشكلة المرضية المزمنة التى تواجههم.

المصدر: موقع اليوم السابع