روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | نفور جنسي.. بصحبة الجراح

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > نفور جنسي.. بصحبة الجراح


  نفور جنسي.. بصحبة الجراح
     عدد مرات المشاهدة: 712        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم، لقد أرسلت لكم منذ حوالي شهرين بشأن اصابتي باضطراب الشخصية الحدية وأنني سأتزوج قريبا.الآن أنا متزوجة منذ شهر وعلاقتي الجنسية مع زوجي سيئة جدًا كل ليلة أتهيأ له باللبس والزينه والمكياج والعطور وأضغط على نفسي لتقبل الجنس ومقدماته.

في البداية كنت أتظاهر بالتقبل ولكني كنت ابكي فور الانتهاء من العلاقة اما الان ومنذ اسبوع ونصف تقريبا اصبحت حالي لاتطاق،، فقد أصبحت أصرخ وأبكي حين يقترب مني زوجي وأحيانا اضربه وأشتمه دون شعور، ، وهو احيانا يقدر وضعي فيبتعد، ،

وغالبا يستمر في اخذ مايريد مني حتى ينتهي،، وماان ينتهي حتى ابدأ بجرح يدي بالموس،، والان يدي ممتلئة بالجروح،،فكرت بالانتحار ايضا،،والله العظيم انني لااقصد ان افعل هذه الاشياء ولكنني امقت الجنس واشمز منه وأتألم بشدة منه حتى انني احيانا اصاب بالغثيان والقيء

ارجوكم ساعدوني لاتتأخروا بإمكانكم الاطلاع على رسالتي السابقة لمعرفة المزيد من التفاصيل فأنا الان مرهقة نفسيا وبشدة لا استطيع التركيز اكثر من ذلك لاتتاخروا

 
السيدة الفاضلة مريم.

أشكرك. إن الحالة التي تعانين منها هي نفور جنسي مع اضطراب سلوكي كمحاولتك تجريح جسمك. وللوقوف على أسباب الحالة هناك أسباب متعددة لهذا الاضطراب النفسي الجنسي السلوكي، وللتشخيص الدقيق يتطلب الأمر مزيد من المعلومات التفصيلية عن حالتك وكان من المفضل وجودك بالعيادة للمقابلة السريرية، ولكن لكونك من بلد غير البلد الذي أتواجد به، سوف أوضح الأسباب لهذا الاضطراب وبإمكانك الرد،لتوضيح أي حالة لديك. ومن أسباب هذا الاضطراب، أي هذا النفور الجنسي ومن ثم السلوك المضطرب هي:

1.الجنسية المثلية أو ما يسمى عند الإناث اللسبية أو الصافية وفية تكون الفتاة ميلها الجنسي نحو الإناث.

2.الجنسية المغايرة أو التحول الجنسي وفيه الفتاة تشمئز من حالتها البيولوجية الجنسية الانوثية واتجاها الجنسي اتجاه ذكوري أي أنها غير منسجمة مع ذاتها ويبدو عليها بمحاولة تغير الملبس وترتيب الشعر بما يشبه الرجل وخشونة البدن والوجه والسلوك الذكري.

3.الصدمات النفسية السابقة وخصوصا إذا كانت صدمات أو تحرشات متعلقة بالجنس مما يجعل الفتاة لا تقترب من الرجل بما يذكرها بالصدمة السابقة.

4.الأمراض النفسية، الاكتئاب والوسواس القهري والإمراض الذهانية

5.اعتلالات الشخصية

6.الإمراض النسائية كالالتهابات والتي يصاحبها الم خلال الإيلاج

7.الاضطرابات الجنسية كفقدان الشهية والرغبة الجنسية أو الآلام الجنسية نتيجة تقلصات مهبلية أو قلة الإفرازات المهبلية. أو أسباب متعلقة بالزوج كعدم رغبتك بالزواج منه.

ولغرض التأكد من حالتك أرشدك بضرورة استشارة طبيب الإمراض النفسية لغرض مقابلتك وتشخيص حالتك وعلاجها مع تمنياتي لك بالشفاء العاجل إن شاء الله. علما لا مانع لديك إن كان بإمكانك إجابتي وبشكل مفصل عن كل الحالات المذكورة أعلاه.

الكاتب: د. سعدون داود الجبوري

المصدر: موقع المستشار