روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | نقص الدهون في طعام المرضعة.. وتأثيره في الرضاعة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > نقص الدهون في طعام المرضعة.. وتأثيره في الرضاعة


  نقص الدهون في طعام المرضعة.. وتأثيره في الرضاعة
     عدد مرات المشاهدة: 692        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت حنان عبد القيوم تسأل: هل نقص الدهون فى طعام المرضع يؤثر على الرضاعة، كما أحب أن أعرف احتياجات السيدة المرضعة من البروتين؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور أشرف عبد العزيز أستاذ التغذية بجامعة حلوان، قائلا: يمكن استعراض كل عنصر على حدة:

أولا ـ الدهون Fats

نقص الدهون فى غذاء المرضعة لا يؤثر فى اللبن، ولكن إذا قل الدهن المتناول عن واحد جرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم المثالى يقل إفراز اللبن.

ثالثا ـ البروتين Proteins

احتياجات السيدة المرضعة من البروتين هى نفس احتياجات السيدة الحامل، تحتاج السيدة المرضعة إلى زيادة قدرها 25 جرام بروتين بجانب الاحتياجات الأساسية العادية لها، ويفضل أن يكون 75% من البروتين من مصادر حيوانية.

ثالثا ـ الطاقة Calories

تختلف الاحتياجات السعرية من امرأة إلى أخرى حسب كمية اللبن المنتجة، وقد أوصت المنظمات الدولية أن السعرات الحرارية يجب أن تزداد بمقدار 500 سعر حرارى يوميا ، بالإضافة إلى احتياجات الأم الأساسية وذلك لدعم عملية الرضاعة. وقد أوصى المعهد الطبى الأمريكى بإضافة 330 سعر حرارى يوميا فى الأشهر الستة الأولى من الرضاعة، و 400 سعر حرارى يوميا فى الستة أشهر الثانية.

وكل 100 سم3 لبن يحتاج لطاقة قدرها 90 سعرا لتكوينه، وحيث إن الأم تفرز حوالى 850 سم3 لبن يوميا فهى تحتاج إلى طاقة قدرها 750 سعرا يوميا منها :

- 150 سعرا تستهلك فى عملية تكوين اللبن.

600 سعرا يمثل محتوى اللبن من الطاقة (دهون – بروتين – كربوهيدرات).

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع