روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | نقص الهيموسستين.. والإصابة بالزهايمر

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > نقص الهيموسستين.. والإصابة بالزهايمر


  نقص الهيموسستين.. والإصابة بالزهايمر
     عدد مرات المشاهدة: 271        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل ياسر عبد القدوس يقول: هل نقص الهيموسستين يتسبب فى الإصابة بمرض الزهايمر؟

يجيب على هذا التساؤل الدكتور أشرف عبد العزيز، أستاذ التغذية بجامعة حلوان، قائلًا:

تقدم العمر من العوامل التى تؤدى إلى إحداث مرض الزهايمر، لكن فى السنوات القليلة الماضية وجد أن للهيموسستين دورًا فى إحداث ذلك المرض.

ويضيف عبد العزيز، الهيموسستين عبارة عن حامض أمينى ينتج بواسطة التمثيل الغذائى للمثيونين. دراسات عديدة أثبتت أن هناك تزايدًا معنويًا فى مستوى الهيموسستين فى سير دم الأشخاص المصابين بالزهايمر مقارنة بالأشخاص الطبيعيين، ودراسات أخرى أثبتت أن هناك تزايدًا معنويًا فى مستوى الهيموسستين للأشخاص المصابين بأمراض القلب، مقارنة بالأشخاص المصابين بالزهايمر.

ويشير إلى أن بعض الدراسات أثبتت أن هناك علاقة معنوية بين مستوى الهيموسستين ومرض الزهايمر، فى حين دراسات أخرى أثبتت عكس ذلك، ففى دراسة حديثة فى إيطاليا أجريت على عدد ليس كبيرًا من الأشخاص المصابين بالزهايمر، وجد أنه لا يوجد ارتباط بين الهيموسستين ومرض الزهايمر، فى حين أثبت نفس العلماء مؤخرًا فى تجربة أجريت على عدد كبير من الأشخاص المصابين بالزهايمر، أن الهيموسستين يزيد من خطورة هذا المرض.

وأوضح أن معظم الدراسات الطويلة أثبتت علاقة بين مرض الزهايمر، وأيضا أمراض القلب وارتفاع مستوى الهيموسستين.

زيادة مستوى الهيموسستين ترتبط بنقص مستوى فيتامين ب12 (الكوبلامين) وحامض الفوليك، لذا فتقدير مستوى الهيموسستين من الأمور الهامة جدًا عند تشخيص مرض الزهايمر.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع