روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | نقص ينغص حياتي.. السواء النفسي والقدرة على الحب والعمل

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > نقص ينغص حياتي.. السواء النفسي والقدرة على الحب والعمل


  نقص ينغص حياتي.. السواء النفسي والقدرة على الحب والعمل
     عدد مرات المشاهدة: 798        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. في البداية أحب أن أشكر القائمين على هذا العمل الرااائع .. لدوماً احتجنا مثل هذه المواقع اللتي تقدم النصائح لبعض المشاكل والأزمات .. مشكلتي باختصار هو الشعور الدائم بالنقص مع أني طالبه أدب انجليزي , تخرجت فقط منذ فترة بامتياز مع مرتبة الشرف والثانية على الدفعة ..

الكل يمدح ويشكر لاني أحب المساعدة , فقد كنت أكتب المحاضرات وأصورها للبنات وهذا فقط لوجه الله ..أستاذاتي يمتدحون مقالاتي الأدبية من حيث الأسلوب وغيره !! مع هذا .. عندي دائما الشعور أنهم فقط يجاملون , واني لست فعلا كما يقولوا.

في المنزل ..أحب رعايتي لأخواتي , أرى نفسي أعطي أكثر مما أخذ \وأنا عادة لا أنتظر من أحد شيئأ .. وهذه الفلسفة تجعلني أشعر بأفضل !! حيث أني لا أحصل على الكثير من الغير .. الكل يقول طيوبه , بس مالها شخصية .. أنا لست قوية , ولا أرى نفسي ضعيفة !! عمري 26 , وغير متزوجة ولا أهتم فعلا بأني قد تأخرت في الزواج لاني أجد الزواج شر لا بد منه ...

لست جميلة , عاااديه ودائما يراودني شعور أني قبيحة .. بس أجد نفسي خلوووقه إلى حد ما ,,...شاكره لكم ..لعل الله يجعل لي على يدكم التغلب على المنغص ..المتفائلة ..

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

 الأخت السائلة:

دائما حينما تصلنا أو نسمع شكوى فلابد أن نحتكم على معايير تجعلنا نقيم الشكوى ومحتواها وحدود السواء والاضطراب فيهاوكذلك بأي المعايير المستخدمة نقبل أو نتحفظ على ما جاء فيها وحينما نطبق مفاهيمنا على مشكلتك سنجد الأتي:

1- إن الانسان السوي هو القادر على الحب والعمل معاوفي حالتك قدرة حقيقية على الحب والعطاء المتدفق نحو الآخرين من مساعدة وتعاون وحب وتعاطف ولا تنتظري أي مقابل الأمر الثاني وهو قدرتك على العمل وأنت كما وصفت نفسك خريجة بامتياز مع مرتبة الشرف وزميلاتك واساتذتك يشيدون بعلمك وخلقك وأسلوبك ومواهبك.ويبقى السؤال أين الاضطراب؟

2- هل تأخرالزواج أو الاحساس بأنك لست جميلة هو المسبب للإحساس بالنقص وعدم الكفاءة أعتقد أن إحساسا داخليا يفتقد كل عناصر التأييد من الواقع الخارجي يمكن اختزاله بأنك فاقدة الثقة في نفسك على الرغم من كفاءاتك المتعددة للدرجة التي يحسدك عليها الكثيرين ممن حولك.

3- أتمنى لك مزيد من عدم الثقة طالما كانت هي الطاقة الدافعة للإنجاز عندك .

4- هذا الاحساس الذي تشكين منه هو السبب الحقيقي في كل النجاحات التي تحققينها. متعك الله بالصحة والسعادة ورزقك بالزوج الذرية الصالحة ومقدار أكبر من عدم الثقة. تحياتي وتقديري .

اسم الكاتب: أ.د. خالد عبدالرزاق النجار

مصدر المقال: موقع المستشار