روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هشاشة العظام.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هشاشة العظام.. الأسباب والعلاج


  هشاشة العظام.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 400        عدد مرات الإرسال: 0

الهشاشة مرض يصيب العظام، حيث تصبح العظام رفيعةً وأكثر مساميّة وهشةّ، مما يجعلها قابلة للكسر بسهولة.

على سبيل المثال, العطس يمكن أن يسبّب لضلع شخص مريض أن ينكسر أو تعثر بسيط يمكن أن يقود لانكسار إحدى العظام فى العمود الفقرى.

العظام التى يمكن أن تتأثر بهذا المرض عظام المعصم, الورك، والعمود الفقرى أو أى عظمة أخرى فى الجسم.

ويمكن أن يسبّب المرض للشخص المريض أن يصبح منحنى القامة إلى الأمام، ويبدو أنه محدب القامة، وتكرر الكسر فى عظام الفقرات، قد يؤدى إلى قصر فى القامة.

كثير من المرضى لا يدركون أن لديهم هذا المرض، وذلك لأن المرض ليست له أعراض وغير مؤلم.

ما أعراض مرض هشاشة العظام؟

قد تكون الأعراض الأولى هى مضاعفات المرض نفسه, مثل ألم حادّ مفاجئ بعد تعرض المريض إلى سقوط أو حادث بسيط, الذى ينتج عنه كسر فى العظام، بالرّغم من أن المريض قد يعتقد أن الحادث كان بسيطاً وغير خطير بالقدر الكافى لتسبب هذا الكسر.

معظم المرضى تُشَخَّصُ حالتهم بهشاشة العظام بعد حدوث مضاعفات المرض, أو أثناء عمل الفحص الروتينى لفحص كثافة العظام.

مع مرور الوقت يمكن أن يفقد المريض من طوله بشكل تدريجى نتيجة حدوث عدة كسور فى الفقرات, ويمكن أن تسبّب بظهور تحدب فى القامة.

ما علاج مرض هشاشة العظام؟

الهدف من العلاج هو تقليل معدّل خسارة العظام من أملاح الكلسيوم وتقوية العظام، من المهم أن يعرف الناس أنه من السهل على الإنسان أن يتجنب المرض فى كثير من الأحيان، وتتبع الحكمة التى تقول درهم وقاية خير من قنطار علاج.

إذا بنا الإنسان عظامه يشكل صحيح من صغره, سيكون لديه احتياطى جيد من أملاح الكلسيوم، والتى قد تكون قادرة على أن تقاوم التّغييرات التى يمكن أن تحدث لاحقاً فى الحياة, والوقت الحرج الذى يبنى العظام فيه نفسه هو بين سن العاشرة وسن الثلاثين سنة من عمر الإنسان.

الغذاء:

حاول أن تأكل كمية مناسبة من مشتقات الحليب, الأطعمة الغنيّة بعنصر الكلسيوم مثل لبن الزبادى, الجبن, السّلمون, السّردين, اللّوز, والقرنبيط.. إن مقدار كمية الكلسيوم التى يحتاج إليها الجسم تعتمد على سن الشخص فمثلا:

الطفل حتى سن الثانية عشرة يحتاج يوميا إلى أخذ 800 جرام من عنصر الكلسيوم.

ومن سن الثالثة عشر حتى سن الثامنة عشر يحتاج الإنسان من 700 إلى 1200 جرام يومياً من عنصر الكلسيوم, وبعد هذا السن يحتاج الإنسان يوميا من 700 إلى 1000جرام من عنصر الكلسيوم.

تحتاج المرأة الحامل إلى 1200 جرام من عنصر الكلسيوم يومياً, والمرأة أثناء وبعد سنّ اليأس تحتاج إلى أملاح عنصر الكلسيوم من 800 إلى 1500 جرام يومياً، ويحتاج الإنسان إلى أخذ كمية مناسبة من فتامين د، لكى يساعد على امتصاص الجسم للكلسيوم الذى تم أكله أو شربه فى الطعام.

إذا كان الطعام الذى يأكله الإنسان لا يحتوى على عنصر الكلسيوم الكافى، قد يحتاج لأخذ مكمّلات الكلسيوم مثل حبوب الكلسيوم.

التّمارين الرياضية والعلاج الطبيعى:

التّمارين الرياضية تعيد بناء العظام وتقوّى العضلات.

المشى وركوب الدّرّاجات هى من التمارين الرياضية المناسبة, السّباحة أو التّمارين الأخرى التى تعمل فى الماء، قد تكون الأفضل إذا كان هناك ألم فى المفاصل عند عمل التمارين الرياضية, الطبيب يستطيع أن يساعد المريض باختيار النوع المناسب من الرياضة. راجع قسم التمارين والعلاج الطبيعى.