روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات أسرية | هل أتزوج.. من في مثل سني؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات أسرية > هل أتزوج.. من في مثل سني؟


  هل أتزوج.. من في مثل سني؟
     عدد مرات المشاهدة: 852        عدد مرات الإرسال: 0

أنا مطلقة عمري 22سنة ، زواجي دام أسبوعين ، ومكثت على ذمته تقريبا سنة ونصف ، وذلك لإجراءات الطلاق المعقدة.

وتم الخلع غيابيا دون علم طليقي ولم يكن بيني وبينه أي مشاكل شخصية

فكانت المشاكل بينيه وبين أهلي ، حيث أخذ مبلغ من والدي قيمة عقار ولم يردها لأنه عاجز عن ذلك فرفعنا قضية ضده.

ثم إكتشفنا أنه ضمن المطلوبين أمنيا في الدولة و(معمم عليه حكوميا)لأخذه أموال عامة للدولة وأموال لأفراد ..فكان قرار طلاقي لارجعة فيه وكان وقعه كالصاعقة علي.

الحمدلله تأقلمت فأنا سعيدة ومتفائلة..المشكلة كل مايتقدم لي الخطاب تتحول حياتي لخوف ،أخشى من ان أعيد الكره ، فالمتزوج أرفضه لسبب خوفي من مشاكل زوجته ، والمطلق أخاف منه أكثر لسبب خوضه تجربة فاشلة ..وهكذا

وحاليا تقدم لي قريبي ، حيث أن والده ووالدي أبناء عمومة المشكلة عمره 22(يعني بسني) وأنا غير مقتنعه به تماما لسبب أنه ولد وأنا مطلقة ، وأيضا لسبب العمر ..فلو كان هو مقتنعا بي الآآآن فأخشى أن يغيره الزمن

إضافة -أن الشباب في هذا السن لا يتحمل المسؤلية ولا يتقدر الحياة الزوجية- من وجهة نظري ..والدي يحاولان إقناعي وكل يوم يعيدوا علي الدروس ويذكرون أنت تفوقين عليه بالتعليم ،و....و.....

(طبعا إقناع وليس إجبار ) وأمي تقول : (لو رفضتيه بتندمي ، وإحنا إش نبغى غير راحة بنتنا ، ومن هذا الكلام إلي يحير) ..(وسب إصرار أمي زواجي من هذا الإنسان لأنه قريب وهي تتخيل أن القريب يكرم الفتاة ويصونها)

وأخواتي المتزوجات يؤيدون رفضي بحجة (ضرورة وجود فارق سن بين الزوجين )..(علما بأني بكر والخاطب لديه علم بأني ثيب ، كذلك المكتوب في الصك ثيب وذلك لأن أهلي منعوني أن أذكر للقاضي أني بكر وذلك لأنهم يظنونني لا أفهم ، فخافوا من أن تقوم مشكلة أخرى عندما أتزوج فيما بعد)

فأود رأيك بالنسبة لموضوعي (عمر الخاطب وكوني مطلقة)..جزيت خيرا..فأخشى أن أوافق لأرضي والداي وأنا غير مقتنعة فيقع مالا تحمد عقباه ، وأخشى الرفض فأندم كما تقول أمي ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أختي من صفات المؤمنين التي يحبها الله وينزل بسببها النصر والفتح والبشرى الصبر والإيمان والثبات والتفاؤل والثقة في الله: (فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين )فالشيطان مهمته أن ينسج في رؤؤسنا الأوهام والأفكار السلبية والتركيز على ما ينقصنا (ليحزن الذين امنوا ) .

حبيبتي انفضي هذه الأفكار السلبية وتفاءلي بالخير وانتظري من ربك العافية والسلامة وثقي في نفسك وإمكانياتك فليست أخر المطاف أن تكوني مطلقة وليس عيب بل أنت إنسانة مثقفة جميلة ذات خلق ودين من أسرة محترمة يتنافس الكثيرين للفوز بك.

فاستخيري الله في كل من يعرض عليك من خطاب ولا تتوقعي البلاء والسوء والمشاكل بل توقعي من الله العوض والخير والفتح إن شاء الله فالشيطان لن يتتركك في حالك وتصابى بمرض التردد بل كوني مع الله أعقلها وتوكل أستخير وأستشير و(إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه ) .

أختي توكلي على الله ولا تقللي من نفسك ولا تنتظري المشاكل والقلائل بل افرحي واستمتعي بزواجك وحياتك وإن شاء الله سيعوضك الله كل الخير .

الكاتب: د. رسمية علي فهمي

المصدر: موقع المستشار