روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | هل أخطأ.. حسن خلقي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > هل أخطأ.. حسن خلقي؟


  هل أخطأ.. حسن خلقي؟
     عدد مرات المشاهدة: 442        عدد مرات الإرسال: 0

أنا طالب سعودي ادرس بجامعة الملك سعود ومبتعث لكندا.. دائماً حساس أجلس وحيداً بالبيت.. امي وابي واخواني لا يكلموني.. اصدقائي قلة لآن نظريتي اني اكتفي بصديق واحد فقط..

فالمصيبة اني ابتعثت لكندا وافترقت عن اصدقائي.. واغلب زملائي علاقتهم بي ضعيفة.. فتقوت أكثر لما ابتعثنا إلى كندا.. فالذي أريد قوله..

أنا محترم وفيني خفة دم ومع ذلك لا أستطيع شتم أحد أو اجرح احد.. فبعض زملائي أخذ ذلك بمنطق الضعف.. أنهم يجبروني على إهانتهم مع إني لا إريد ذلك.. فعلاً أحياناً يجبروني على ذلك..

كأنهم يقولون لي " أهننأ وأثبت نفسك" فأوقفهم عند حدودهم وأثبت نفسي لكن سرعان ما ارجع على طبيعتي المسالمة..أنا لست بعدواني لكن أريد أن أعرف: هل انا مخطئ لحسن أخلاقي اما لا؟ أريد الحل؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أخي خالد حفظك الله ورعاك ، وكل عام وأنت بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم ، كما أشكرك على تواصلك وثقتك العالية بموقع المستشار.

أخي الفاضل ألتمس من خلال رسالتك هذه أنك إنسان صاحب الأخلاق العالية وصاحب الرؤية المسالمة ، وأنك تريد أن تعيش حياتك بدون مشاكل ، وكل إنسان يتمنى ذلك ، ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه .

تجري الرياح بما لا تشتهي السفن .

أنا لا أريدك أن تغير من أخلاقك واصل على هذا المنوال وتحلى أكثر بالأخلاق الفاضلة ، إلا أنه لا يوجد من يمنعك بأن تخالط الناس ، فالمؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على آذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على آذاهم .

ولا تأخذ بمنطق الذي يسب الناس ويشتمهم هو الإنسان القوي ، فهذا منطق خاطئ ، فصاحب الأخلاق العالية والذي يمسك لسانه عند الغضب ويتحمل أذى الناس ، ولا يقابل السيئة بالسيئة ولكن يقابل السيئة بالحسنة ، هو الذي يتميز بالقوة لأنه تغلب على الهوى والنفس والشيطان .

وإني أقولها لك مرة أخرى أنت لست مخطأ بل أنت على صواب ، ولكن أريدك أن تخرج من عزلتك وتهتم بالآخرين وتعزز من أخلاقك الحسنة ، فأنت أخي الفاضل على الحق ،ولا تسمع لكلام الناس ، فهدفك الوحيد أخي هو إرضاء الله سبحانه وتعالى ، وإرضاء الناس غاية لا تدرك .

وفقك الله لكل خير وسدد على الخير خطاك .

وبالله التوفيق .


الكاتب: د. العربي عطاء الله العربي

المصدر : موقع المستشار