روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | هل أرفض.. الممتلئ المدخن؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > هل أرفض.. الممتلئ المدخن؟


  هل أرفض.. الممتلئ المدخن؟
     عدد مرات المشاهدة: 310        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم.. استشاره في امر قد تحيرت فيه كثيراً .. تقدم لخطبتي شاب تقريبا عمره 25 سنه عنده ثانويه عامه .. وانا عمري 21 سنة مطلقة وجامعيه .. وفي المقابلة شعرت بارتياح مبدئي له وانه يوجد بيننا بعض التوافق الفكري والإجتماعي ..

وعندما سألنا عن أخلاق الشاب والتزامه وتدينه تبين انه على قدر عالي من الأخلاق والإلتزام والكل يمدحه ولم نسمع عنه أي عيب واحد من هذا الجانب ،، ولكني مترددة في الأمر بسبب نقطتان الأولي : انه مليان
( متين ) والثانيه انه مدخن ،،

هل أرفضه لهذه الأسباب ؟؟ أم اوافق ،، خائفه اذا وافقت ان اشعر بهاجس الطلاق مرة أخرى كيف لي ان اتخلص من هذا الأحساس .. إلى جانب انه كيف لي ان لا افكر في نظرة الآهل والأصدقاء إليه كونه انسان متين ؟؟ وشكراً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. الأخت الفاضلة .

عندما نكون بقلب خالي وبقلب خرج من تجربة صعبة يكون مصير كل من يمر الي جوارنا موْلم..القلب الخالي يجلس في صفوف المتفرجين ينظر فقط علي من يمر أمامه كأنة يلقي نظرة علي فترينات بالشارع..هذا يروق لي..وهذا لا يروق لي ..هذا مناسب وهذا غير مناسب.

حين لا ينبض قلبنا بالحب الحقيقي نجد أنفسنا نرى أول شيء عيوب الطرف الأخر الشكلية ..هذا قصير ..هذا ممتليء...هذا ثقيل الظل..هذا وهذا ......في حين ان الحب "الحقيقي" يفرض نفسة فتجدي نفسك تتجاوزي العيوب وتريها مميزات...ستجدي كل ما كان مستحيل بالنسبة لك "ممكن" ..ستجدي نفسك مشتاقة وبقلب حي ينبض ويتنفس بنبض وأنفاس من تحبي..ميل القلب ليس فيه اختيارات...فيه واقع..فيه فرض لأمر واقع...لحقيقة.

سيدتي بكل صراحة أنا من أنصار الزواج عن حب..من أنصار انتصار القلب والمشاعر على أي واقع..الحياة ليست بوردية ولذا لن يعينا عليها سوي قلب يحب ويريد أن يستمر وينجح لأنة يحب بحق.

لا تظلمي اراد الارتباط بك ولا يجب أنت نفسك أن تظلمي نفسك...انتظري إلى أن يقدر الله أمرا كان مفعولا. وبالله التوفيق .

الكاتب: أ. رانيا محمد حفني

المصدر: موقع المستشار