روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | هل أقراص الترامادول.. تحسن من حالة مرضى الاكتئاب؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > هل أقراص الترامادول.. تحسن من حالة مرضى الاكتئاب؟


  هل أقراص الترامادول.. تحسن من حالة مرضى الاكتئاب؟
     عدد مرات المشاهدة: 2405        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: منذ ستة أشهر وأنا أعانى من الاكتئاب، ومن وقتها وأنا أتناول مضادات الاكتئاب، وقد شعرت بتحسن ملحوظ بحالتى المزاجية، ومنذ فترة قليلة أعطانى صديق لى قرص ترامادول كى تحسن حالتى النفسية. فهل هناك تعارض بين مضادات الاكتئاب والترادمول مع العلم بأننى أتناول قرصا واحدا يوميا منذ أسبوع؟

تجيب على السؤال الدكتورة هبه عيسوى أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس قائلة:

تناول أقراص الترامادول لتحسين حالة مريض الاكتئاب يعد من الأخطاء الجسيمة التى يقع بها المريض، مشيرة الى أن الترادمول عبارة عن مسكن أفيونى فعال فى علاج الآلام الحادة أو المزمنة بما فى ذلك آلام ما بعد الجراحة، والآلام الناتجة عن أسباب أخرى مثل السرطان، والمعروف أن تناول هذه الأقراص يؤدى إلى الادمان مع اعتماد جسدى وسيكولوجى كما هو الحال مع المورفين.

وقد أصدر المركز النيوزلندى لرصد الآثار الجانبية للأدوية، تقريراً عن ازدياد فى خطر حدوث أعراض جانبية حادة جراء استخدام عقار الترامادول مع مضادات الاكتئاب تعرف بمتلازمة السريتونين (Seritonin Syndrome)، وتشتمل على الأعراض والعلامات التالية:

- تغييرات فى الطبع والمزاج عدم التركيز أو هوس
• تشنجات عضلية.
• انفعال شديد فى ردود الفعل.
• عرق.
• رعشة.
• إسهال.
• ارتفاع درجة الحرارة

وأكدت الدراسات أن الحالات المصابين بمتلازمة السريتونين أثناء استخدامهم لعقار الترامادول مع استخدامهم لعقاقير أخرى فى نفس الوقت، وهى عقار الباروكستي (Paroxetin)، ثيوريدازين (Thioridazine)، فلكسيتين (Fluoxetine) وعقار السيتالوبرام (Citalopram)، وتندرج هذه المستحضرات تحت مجموعة الأدوية المضادة للاكتئاب (Antidepressants) باستثناء عقار الثيوريدازين.و أخيرا يجب التوقف نهائيا عن تناول الترامادول لانة يؤدى الى الادمان و يصل بك الى اعراض جانبية مخيفة.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع