روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل الاحتقانات المتكررة تشير إلى التهاب بالجيوب الأنفية؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل الاحتقانات المتكررة تشير إلى التهاب بالجيوب الأنفية؟


  هل الاحتقانات المتكررة تشير إلى التهاب بالجيوب الأنفية؟
     عدد مرات المشاهدة: 480        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل لنا قارئ يقول: عندى احتقانات متكررة بالأنف مع خروج قطع صفراء وهذا يؤدى إلى زغللة فى العين وصداع فى مقدمة الرأس, فكيف يمكن علاج هذه الاحتقانات؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور أشرف بلبع، استشارى الأنف والأذن والحنجرة قائلا:

من الواضح أن الحالة التى يشكو منها المريض هى حالة التهاب بالجيوب الأنفية، والتى غالبا ما يصاحبها وجود صداع فى مقدمة الرأس كما ذكر المريض.

وبالنسبة لطرق العلاج فتكون عن طريق تناول المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب, وتختلف قوة المضاد الحيوى ومدة تناوله تبعا لطول فترة الإصابة, ففى حالة شكوى المريض من هذه الأعراض منذ فترة تتجاوز الشهرين يتم تناول مضاد حيوى قوى لمدة أسبوعين كاملين، وذلك تحت إشراف الطبيب المعالج, والذى يحدده تبعا لحالة المريض.

وغالبا ما تكون هذه الحالة مصاحبة لوجود حساسية بالأنف وهنا يتم وصف جرعات خفيفة من الكورتيزون للعمل على خفض نشاط الحساسية وذلك بعد إجراء اختبار للحساسية.

ومن المفضل أيضا استخدام نقط مزيلات الاحتقان أو أى محلول ملحى، وذلك للمساعدة على التنفس فى حالة وجود انسدادات بالأنف تعوق هذه العملية.

أما بالنسبة إلى الإفرازات الصفراء، والتى يشكو منها المريض، فهذا يدل على أن الالتهاب قد أدى إلى دمور فى الأغشية المخاضية للأنف، وهو ما تسبب بوجود هذه الكتل المزمنة والعلاج الوحيد لهذه الكتل هو العمل على تنظيفها وإزالتها بصورة منتظمة.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع