روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل الجلوس قرفصاء.. يتسبب في الإصابة بخشونة الركبة؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل الجلوس قرفصاء.. يتسبب في الإصابة بخشونة الركبة؟


  هل الجلوس قرفصاء.. يتسبب في الإصابة بخشونة الركبة؟
     عدد مرات المشاهدة: 752        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل هشام أنور يقول، أبلغ من العمر 55 عامًا، وأعانى من خشونة فى الركبتين، فهل الجلوس فى وضع القرفصاء يضر بركبتى، أو يزيد من الخشونة؟

يجيب الدكتور أسامة حفنى استشارى العلاج الطبيعى وعلاج السمنة، قائلًا:

هناك خط رفيع جدًا وملتبس حول ممارسة النشاط الحركى للمرضى المصابين بخشونة فى الركبتين، وأيضًا الأصحاء فكلما كبر الشخص فى السن زادت فرصة إصابة مفاصلة بدرجة من الخشونة، ودائمًا تكون النصيحة بالانخراط فى النشاط الحركى أو ممارسة أنواع من الرياضة تناسب السن.

ولكن يسمع البعض أيضًا نصائح أخرى تقول إنه من الحكمة عدم الاستخدام الجائر للمفاصل حتى لا تصاب بخشونة، فما هو الصحيح فى هذا الموضوع، لذا فإن كلا النصيحتين فى محلهما، فهناك أنشطة حركية تزيد من خشونة المفاصل، فى حين أن هناك أنشطة حركية تحسن من أداء المفاصل وتقوى العضلات وتحسن من جودة الحياة فى السن المتأخرة، فما هذه الأنشطة وكيف نفرق بينها؟

لنعرف هذا يجب أن نعلم أنه قد أجريت دراسات عديدة حول أنواع محددة من الراياضات أو الأنشطة الحركية، ونشرت نتيجتها فى المجلة العلمية "الأبحاث وعلاج الخشونة Arthritis Care & Research"، ومن نتيجة هذه الدراسات انه ثبت بالفعل أن بعض الأنشطة تعتبر من العوامل التى تهيئ لحدوث الخشونة أو تزيد من حدتها فى حالة وجودها، ومن الأنشطة التى أثبتت هذه الدراسات أنها تزيد من الخشونة فى الركبتين، القرفصاء لفترات طوية، كما أثبتت الدراسات أيضًا أن ركوب الدراجات، سواء الدراجات الثابتة فى الصالات الرياضية، أو الدرجات الهوائية وبعض التمارين التى تعتمد على ثنى الركبتين لها تأثير متوسط على خشونة الركبتين.

فى حين جاءت نتيجة الدراسات بأخبار سارة، وهى أن حمل المشتريات، وصعود ونزول السلم، والوقوف الطويل، والجلوس على الأرض، والمشى، ليس لها تأثير ضار على خشونة الركبتين، بل لا تعتبر عوامل خطر أو مهيأة لحدوث الخشونة بالنسبة للأصحاء.

ومن التمارين الهامة التى يمكن أن تحسن بشكل كبير من أداء الركبتين فى حالة إصابتهما بالخشونة تمارين التقوية التى لا تعتمد على ثنى الركنين، ومنها شد الركبتين فى محاول لفردهما لأقصى درجة ممكن مع الاحتفاظ بوضع الشد هذا لمدة 8- 10 ثوانى ثم الراحة لمدة 5 ثوانى. 

وأيضًا يمكن ممارسة تمرين فيه القليل من ثنى الركبتين ولكن بدون تخطى الثنى فوق 90 درجة، وهذا التمرين ممتاز جدًا لتقوية العضلات وتحسين أداء المفصل أيضًا، ويتم بالاستناد على المكتب أو ظهر كرسى، ومحاولة الجلوس إلى نصف القرفصاء، يجب أن تكوم الركبتين دائمًا فى مستوى الكعبين ولا نسمح بأن يكونا أمام الكعبين، وأيضًا لا نسمح بتجاوز الثنى أكثر من 90 درجة، يمكن تكرار هذا التمرين 10 مرات ويمكن عمله ثلاث مرات أسبوعيًا.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع