روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل السمنة لها علاقة بالحالة النفسية؟..

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل السمنة لها علاقة بالحالة النفسية؟..


  هل السمنة لها علاقة بالحالة النفسية؟..
     عدد مرات المشاهدة: 374        عدد مرات الإرسال: 0

يجيب على هذا التساؤل دكتور اشرف عبد العزيز أستاذ التغذية ووكيل كلية الاقتصاد المنزلي للدراسات العليا والبحوث جامعة حلوان قائلا أن مرض السمنة تعتبر السمنة وزيادة الوزن حالة فسيولوجية قد لا تعتبر مرضا في حد ذاته، ولكنها عامل رئيسي مهم للعديد من الأمراض، والسمنة زيادة غير طبيعية في دهون الجسم سواء في جميع أجزائه أو في مواضع محددة منه. ولا يوجد حتى الآن معيار واحد متفق علية عالميا للوزن السوي للبالغين.

فالسمنة قد ينظر الكثير إليها على أنها أمر بسيط، وقد ينظر البعض على أنها مجرد منظر غير مقبول أو تشويه لجمال أجسادنا، وقد يفطن القليل إلى خطورتها ومع ذلك يقفوا مكتوفي الأيدي غير قادرين على إيقافها.

والسمنة عبارة عن زيادة وزن الجسم عن الحد الطبيعي نتيجة لتراكم الدهون، وهذا التراكم ناتج عن عدم توازن بين الطاقة المتناولة من الطعام والطاقة التي يستهلكها الجسم. أو زيادة في وزن الجسم بمقدار 20%.

أسباب السمنة..

1- النمط الغذائي: الغذاء ذات السعرات الحرارية العالية يؤدى إلى تراكم الدهون في جسم الإنسان، والمواد الدهنية لها كفاءة أعلى من الكربوهيدراتية والبروتينية في التراكم في أنسجة الجسم.
2- عدم ممارسة الرياضة: أشارت الدراسات إلى أن الرياضة لها دور هام في تخفيف نسبة الدهون وجلوكوز الدم كما أنها لها دورا فعالا في نشاط الأنسولين.
3- العوامل النفسية: تلعب الحالة النفسية دورا هاما في ظهور السمنة حيث لوحظ أن بعض حالات الاكتئاب أو القلق النفسي أو تقلب المزاج قد تكون مصحوبة بزيادة الشهية للأكل نتيجة لتأثير هذه الاضطرابات على مراكز الأكل في المخ.
4- دور الغدد الصماء في ظهور السمنة: أن كثير من البدناء يعتقدون أن السبب في ظهور السمنة هي الغدد الصماء فكثيرا ما نسمع مريض السمنة يردد
 (لقد قال لي الطبيب أن سمنتي سببها اختلال في الغدد الصماء) فربما يكون السبب اختلال في إفراز هرمون الأنسولين، اختلال في هرمونات الغدة الدرقية، اختلال في هرمون الهيبوثالامس... الخ.
5- عوامل وراثية: للوراثة دور معروف في حدوث السمنة، فالاستعداد الوراثي يورث من الآباء إلى الأبناء خصوصًا إذا كان أحد الأبوين أو كلاهما بدنيًا. فلقد أثبتت بعض الدراسات أن الطفل إذا كان أحد أبويه يعانى من السمنة فإن احتمالية إصابته بالسمنة تصل إلى 33 % أما إذا كان الأب والأم مصابا بالسمنة فإن النسبة ترتفع لتكون 73%، أما في حالة تمتع الأب والأم بوزن طبيعي فإن احتمالية إصابة الطفل بالسمنة تتعدى 9 %.
6- زيادة ترسيب الدهون والشحوم نتيجة زيادة تكوين الخلايا الدهنية.
7- انخفاض معدل التمثيل الغذائي في الجسم.
8- تناول عقاقير مثل حبوب منع الحمل و الكورتيزون: نظرا لما تحتويه حبوب منع الحمل من هرمونات كالاستروجين والبروجسترول فان هذه الهرمونات تسبب وتؤدى إلى اختزان الماء داخل الجسم وبالتالي زيادة الوزن. الكورتيزون له أهمية خاصة حيث انه يستخدم في علاج كثير من الأمراض الروماتيزمية والأمراض المناعية الجلدية وتتميز بأنها مزمنة وتحتاج إلى علاج لفترة طويلة ومن هذه المضاعفات التي تنتج عن استعماله تراكم الدهون في منطقة الوجه وخلف الرقبة والصدر والبطن.
9- بطء الاستفادة من الدهون للتقدم في العمر.
10- كثرة النوم والكسل.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع