روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل العلاج الطبيعي ضروري.. قبل إجراء عملية الرباط الصليبي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل العلاج الطبيعي ضروري.. قبل إجراء عملية الرباط الصليبي؟


  هل العلاج الطبيعي ضروري.. قبل إجراء عملية الرباط الصليبي؟
     عدد مرات المشاهدة: 952        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل عادل إبراهيم يقول، أصبت أثناء لعب كرة القدم منذ عدة أيام بقطع فى الرباط الصليبى بالركبة اليمنى، ونصحنى الطبيب بإجراء عملية، لكنه قال لابد من عمل جلسات علاج طبيعى أولاً لمدة شهر يقرر بعدها موعد العملية، فهل العلاج الطبيعى أولاً ضرورى أم أذهب لإجراء العملية فوراً؟

يجيب الدكتور أسامة حفنى استشارى العلاج الطبيعى وعلاج السمنة، قائلاً:

العلاج الطبيعى للركبة المصابة بقطع الرباط الصليبى الأمامى يبدأ مباشرة بعد الإصابة، والهدف منه فى هذه المرحلة هو الإعداد الجيد لمفصل الركبة ولعضلات الفخذ، تمهيداً لجراحة إعادة بناء الرباط الصليبى، فاستعادة المدى الحركى للركبة، خصوصاً المد الكامل (يجب أن يستطيع المريض عمل عشر درجات على الأقل فوق الاستقامة الكاملة للركبة)، وأيضاً استعادة قوة عضلات الفخذ الأمامية، والتحكم فى الورم وارتشاح الركبة، كل هذا من العوامل الرئيسية لنجاح العملية وتسريع تأهيل المريض بعدها، وأيضاً هناك مفاهيم هامة يجب على المريض تعلمها وممارستها فبل العملية ليقوم بها بعد العملية، من هذه المفاهيم، ما الفرق بين تمارين السلسة المغلقة وتمارين السلسلة المفتوحة للعضلات العاملة على الركبة؟ وما أهمية وكيفية الحصول على المد الكامل للركبة؟ ومنها أيضاً أهمية وكيفية تحميل الوزن المتدرج والسريع بعد العملية؟ وبالتالى يمكن لفترة العلاج الطبيعى قبل الجراحة أن تستغرق من أسبوع فى حدها الأدنى إلى شهرين فى حدها الأقصى وتتحدد مدة العلاج الطبيعى قبل جراحة إعادة بناءً الرباط الصليبى بحسب شدة الإصابة وحالة الركبة بعدها، وأيضاً مدى استجابة المريض للعلاج الطبيعى والذى يحدد عودة الركبة إلى الحالة التى تسمح بالجراحة، ومن الوسائل المستخدمة فى هذه المرحلة الكمادات الباردة للتحكم فى الورم وارتشاح الركبة، والتحكم فى الورم سيساعد فى استعادة المدى الحركى، كما يجب عمل تمارين للمشى لمساعدة المريض على الانتقال من التحميل الجزئى بعد الإصابة إلى التحميل الكامل قبل العملية، وتعتمد تمارين المشى على استعادة الوضعيات الأساسية الصحيحة للمشى واستعادة نقاط التحميل الطبيعية لاسترجاع الخطوات السليمة بدون أى عرج أو تحميل خاطئ على الركبة، قبل الدخول إلى العملية لابد للمريض أن يمشى بشكل طبيعى تماماً.

ومن المهم جداً تقوية عضلات الفخذ الأمامية، ومن خلال ذلك سيتعلم المريض ويحفظ تماماً نوعية من التمارين تسمى تمارين السلسلة المغلقة لتقوية الركبة، لأنه سيمارسها بشكل أساسى بعد العملية، ومن أهم فوائد مرحلة العلاج الطبيعى قبل جراحة إعادة بناء الرباط الصليبى، شرح كل مراحل التأهيل بعد الجراحة بشكل مبسط وأهمية وزمن كل مرحلة ليكون المريض مستعداً لهذه المراحل الهامة والتى لو لم تتم وتنفذ بكل دقة لكان لذلك التأثير السلبى على نجاح العملية برمتها.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع