روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل الفرق في عمر الجنين.. يعد نقصًا في نموه؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل الفرق في عمر الجنين.. يعد نقصًا في نموه؟


  هل الفرق في عمر الجنين.. يعد نقصًا في نموه؟
     عدد مرات المشاهدة: 1165        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أنا أم لـأربعة أطفال، وحامل فى نهاية الشهر الرابع، وقمت بإجراء الأشعة الصوتية، فتبين وجود فرق فى عمر الجنين عدة أيام، فهل هذا الفرق يعد نقصا فى نمو الجنين؟ كما أننى مدخنة، فهل يؤثر هذا على نمو الجنين أيضا؟

تجيب الدكتورة سلوى محمد استشارى أمراض النساء والولادة إلى أن فرق الأيام بين حساب عمر الجنين، وبين نتيجة الأشعة الصوتية لا يمكن تشخيصة بأنة حالة نقص نمو الجنين داخل الرحم، ويعتبر فرق أيام حتى أسبوعين ضمن الفرق الطبيعى لحساب عمر الجنين، خاصة أذا كانت باقى المتغيرات طبيعية.

وتوضح سلوى أن التدخين يؤثر بشكل سلبى على المشيمة، ومن ثم على نمو الجنين، ولكن لا يمكن تشخيص وجود قصور فى المشيمة الا بعد الأسبوع الثامن والعشرين، وذلك لأن مخزون المشيمة فى هذا الوقت يكون كبيرا بالنسبة للطفل، حيث يزيد أربعة أضعاف عن حاجة الجنين فى الأسبوع العاشر، وفى الأسبوع الثامن والعشرين، أى فى الشهر السابع من الحمل يصبح وزن المشيمة ثلث وزن الطفل، لذا يسهل معرفة حالات نقص النمو إن وجدت.

وتؤكد على خطورة التدخين على المرأة الحامل والجنين، حيث يمكن أن يؤدى إلى وجود تشوهات للجنين، كما يزيد من فرص الإجهاض، أو حدوث ولادة متعسرة، لذا على الأم الإقلاع عن التدخين فورا لضمان سلامة الجنين.

الكاتب: كتبت فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع