روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل تختلف نسبة البروتين.. لدى مرضى الكلى؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل تختلف نسبة البروتين.. لدى مرضى الكلى؟


  هل تختلف نسبة البروتين.. لدى مرضى الكلى؟
     عدد مرات المشاهدة: 642        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل حسن عبد الغفار يسأل، هل نسبة تناول البروتين تختلف من مريض إلى آخر مصاب بالكلى؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور أشرف عبد العزيز أستاذ التغذية بجامعة حلوان، قائلا، الاختلالات التى تحدث بالكلى تكون ناتجة عن:

- العدوى Infection

- الإصابة ببعض الأمراض مثل السكر Diabetes Mellitus

- أمراض القلب Cardiovascular Diseases وخلل فى المثانة Cysts،

وتقوم الكلى بترشيح حوالى 180 لترا من الدم وبالتالى تكون معرضة للإصابة بالمواد الضارة أكثر، إلى جانب عمليات التصفية والإخراج وإعادة الامتصاص تعرضها أكثر للإصابة، وعندما تؤثر تلك المسببات على الكلى تأثيرا قاسيا ينتج عن ذلك الإصابة بالفشل الكلوى الذى ربما قد يكون حادا أو مزمنا.

وفى الحالات الشديدة التى تزداد فيها نسبة اليوريا بالدم يجب تقليل كمية البروتين المتناولة، ومع تحسن حالة المريض يجب رفعها إلى أن تصل إلى 0.6 جرام / كجم من وزن الجسم.

ومع تحسن حالة المريض ورجوع معدل ترشيح الكلية إلى مستواها الطبيعى تتم الزيادة فى كمية البروتين حتى تصل إلى الحد الطبيعى حسب الاحتياجات الغذائية.

ويجب مراعاة المضاعفات الخاصة بنقص البروتين والتى تشمل تأخير التئام الجروح والعدوى وفقد العضلات وحدوث ميزان نيتروجينى سالب، حيث أن هذه المضاعفات تصاحب مرضى الفشل الكلوى الحاد وقد تمثل خطورة على صحة وحياة المريض.

كما يجب إعطاء قدر كاف من الطاقة، حيث يعطى فى حدود 50 سعر حرارى / كيلوجرام من وزن الجسم المثالى وتكون من مصادر كربوهيدراتية ودهنية، مما يستلزم إعطاء أطعمة خاصة تكون عالية الطاقة ومنخفضة البروتين.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع