روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | هل تنامين.. عند أهلك؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > هل تنامين.. عند أهلك؟


  هل تنامين.. عند أهلك؟
     عدد مرات المشاهدة: 1054        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.. وجزاك الله الف خير وكثر الله من امثالك اخوي علي انا متزوج من 7 شهور تقريبا وساكن في الرياض ومشكلتي مع زوجتي .

وهي من بعد زوجنا بـ 15 يوم يعني من شهر العسل الى هذا اليوم وهي تناااام عند اهلها خميس وجمعه والشيء هذا صراحه مسبب لي قلق , مرة من المرات وديتها الاربعاء العصر وخذيتها في نفس اليوم الساعه
11 في الليل واسبوع كامل وهي زعلانه وصار بينا مشاكل

هي تقول من حقي اني انام عند اهلي كل اسبوع وانا اقول لا .هل فعلا من حقها انها تنااام عند اهلها ؟ لاني والله ماودي يكون بيننا مشاكل وحنا في بداية زواجنا ياليت ترد علي بسرعه وجزاك الله الف خيــر

أخي الفاضل :

يقول تعالى ( ولا تنسوا الفضل بينكم ) لا أرى يا عزيزي مانع من نوم زوجتك في بيت أهلهابين حين وآخر من باب التجديد وكسر الروتين الممل المعتاد

وأظن أن في هذا نوع من جلب الإشتياق لكل منكما تجاه الآخر ولتمكين الزوجة من الاجتماع بأهلها وأخواتها لتذكر الذكريات الطيبة قبل الزواج

ولما في ذلك من إدخال السرور على والديها وأهلها وخدمتهم والجلوس معهم ولعل موافقتك لطلبهاأحيانا تقديرا لإهلهاوكسبا لقلوبهم .

لكن ليكن ذلك بالتفاهم ورضا الزوج
وبنفس طيبة منه و لا يكن ذلك أيضا بصفة دائمة ومستمرة وبإلحاح مزعج من الزوجة

كما أن تحديد يومي الخميس والجمعة وهما يومي عطلة الأسبوع فيه إلزام ليس في محله إذ أن هذين اليومين هما يومي الراحة والاستجمام من عناء الزوج في عمله فلتنوع في الأيام

وعلى المرأة المسلمة مراقبة الله في حق زوجها وإلتماس رضاه فإن رضاه رضا لله عز وجل وطاعة له جلا في علاه قال صلى الله عليه وسلم:"ألا أخبركم بنسائكم في الجنة قلنا بلى يا رسول الله قال ودود ولود إذا غضبت أو أسيء إليها أو غضب زوجها قالت هذه يدي في يدك لا أكتحل بغمض حتى ترضى"

الله أكبر ما أجل هذه البشرى لإمرأة تخاف الله في زوجها وتراعي رضاه ويقول صلى الله عليه وسلم:" لو أمرت أحدا أن يسجد لاحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها من عظم حقه عليها ولا تجد امرأة حلاوة الإيمان حتى تؤدي حق زوجها ولو سألها نفسها وهي على ظهر قتب".

ومعنى القتب : إنه مكان تجلس عليه للولادة يعني حتى لو كان يضربها المخاض وتريد أن تلد إذا دعاها تجبه فطاعة الزوج ومعرفة حقه معظم عند الله و سبب من أسباب دخول الجنة .

أسأل الله أن يؤلف بينكما على ما يحبه ويرضاه إنه سميع مجيب.

الكاتب: أحمد بن يوسف الصايل

المصدر: موقع المستشار