روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل تناول الإسبرين أثناء الحمل.. يشوه الجنين؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل تناول الإسبرين أثناء الحمل.. يشوه الجنين؟


  هل تناول الإسبرين أثناء الحمل.. يشوه الجنين؟
     عدد مرات المشاهدة: 926        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة 29 عاما: ذهبت للطبيبة فأخبرتنى بأننى حامل منذ شهرين، وكنت قد أخذت خلال تلك الفترة إسبرين "ريفو" حوالى أربعة أقراص، فهل يسبب هذا تشوها للجنين، أو أى أخطار عليه؟

يجيب عن التساؤل الدكتور هشام جابر أستاذ أمراض النساء والتوليد بالقصر العينى قائلا:

هناك قاعدة ثابتة إنه إذا كان هناك خطر على الجنين لأى سبب من الأسباب فسيظهر من الشهر الثانى سواء بالإجهاض أو بثبوت الحمل، ولا ثالث لهما.

ويؤكد جابر أن فى تلك الحالة فلا داعى للقلق أبدا، فالتشوهات الخلقية فى الجنين لا تظهر أبدا قبل شهرين فى الجنين، وتبدأ دائما منذ الأسبوع الثامن وحتى الأسبوع الخامس عشر، ولا يمكن أن يظهر قبل ذلك.

ويضيف هشام أن الإسبرين المسمى "ريفو" أو "الأسبوسيد" لا يضران أبدا الجنين أو الحامل، ولكن لابد من تناولهما تحت إشراف الطبيب المتابع للحامل ويحدد مدى احتياجها لهما، وللجرعات المحددة لهما.

ويؤكد هشام أنه على العكس تماما بل إن هناك بعض الحالات التى يكون فيها الأسبوسيد آمن ومفيد للحامل، ويصفه الطبيب للحامل التى تعانى من الإجهاض المتكرر أو تسمم الحمل، بل تصل فى بعض الحالات أن نصفه للحامل طيلة التسعة أشهر حتى تلد بأمان، وذلك لأنه يعمل على تدفق الدم فى شعيرات الجنين بشكل منتظم ومفيد للجنين .

الكاتب: مروة محمود إلياس

المصدر: موقع اليوم السابع