روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل تناول الكعك بكثرة.. يضر بصحة الإنسان؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل تناول الكعك بكثرة.. يضر بصحة الإنسان؟


  هل تناول الكعك بكثرة.. يضر بصحة الإنسان؟
     عدد مرات المشاهدة: 276        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت منى عبد الله تقول، أيام ويأتينا عيد الفطر المبارك، وتجتمع العائلة حول أطباق الكعك والبسكويت، فهل يلحق بالإنسان أى ضرر إذا تناول كميات كبيرة من هذه الأطعمة؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور جمال شعبان، استشارى أمراض القلب بالمعهد القومى للقلب، قائلا:

ارتبط الاحتفال بعيد الفطر المبارك بعدد من الأطعمة والمأكولات على رأسها “الكعك” والأسماك المملحة كالرنجة والفسيخ والملوحة.

ولكن بعد الخروج من فترة صيام شهر رمضان.. فإن الإفراط فى تناول هذه الأنواع من الأغذية يسبب مشاكل صحية مفاجئة، لذا ينصح الأطباء بتقنين المسألة وتناول جرعات بسيطة ومحددة من هذه الأطعمة تخفيفاً على المعدة.

لا مانع من تناول الكعك، ولكن دون الإضرار بالصحة أو إرهاق الجهاز الهضمى، فإن الصائم يخرج من شهر رمضان وجهازه الهضمى تعود على نظام محدد، لذلك يفضل تناول الكعك والبسكويت المعد بالزيوت الخفيفة أو بكمية قليلة من الدهون لأن كثرة الدهون تؤثر بالسلب على عملية الهضم، وتؤدى لإجهاد المرارة والكبد والأمعاء.

ويفضل تحديد مواعيد تناول الكعك والكميات، لأن الإفراط فى تناوله بعد فترة صيام واستقرار للجهاز الهضمى يؤدى إلى ارتباك شديد ومنع الامتصاص الجيد، مما يؤدى لعسر هضم شديد والإصابة بالإسهال وزيادة نسبة الحموضة والانتفاخ.
الكاتب: سحر الشيمي
المصدر: موقع اليوم السابع

هل تناول الكعك بكثرة.. يضر بصحة الإنسان؟

أرسلت منى عبد الله تقول، أيام ويأتينا عيد الفطر المبارك، وتجتمع العائلة حول أطباق الكعك والبسكويت، فهل يلحق بالإنسان أى ضرر إذا تناول كميات كبيرة من هذه الأطعمة؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور جمال شعبان، استشارى أمراض القلب بالمعهد القومى للقلب، قائلا، ارتبط الاحتفال بعيد الفطر المبارك بعدد من الأطعمة والمأكولات على رأسها “الكعك” والأسماك المملحة كالرنجة والفسيخ والملوحة.

ولكن بعد الخروج من فترة صيام شهر رمضان.. فإن الإفراط فى تناول هذه الأنواع من الأغذية يسبب مشاكل صحية مفاجئة، لذا ينصح الأطباء بتقنين المسألة وتناول جرعات بسيطة ومحددة من هذه الأطعمة تخفيفاً على المعدة.

لا مانع من تناول الكعك، ولكن دون الإضرار بالصحة أو إرهاق الجهاز الهضمى، فإن الصائم يخرج من شهر رمضان وجهازه الهضمى تعود على نظام محدد، لذلك يفضل تناول الكعك والبسكويت المعد بالزيوت الخفيفة أو بكمية قليلة من الدهون لأن كثرة الدهون تؤثر بالسلب على عملية الهضم، وتؤدى لإجهاد المرارة والكبد والأمعاء.

ويفضل تحديد مواعيد تناول الكعك والكميات، لأن الإفراط فى تناوله بعد فترة صيام واستقرار للجهاز الهضمى يؤدى إلى ارتباك شديد ومنع الامتصاص الجيد، مما يؤدى لعسر هضم شديد والإصابة بالإسهال وزيادة نسبة الحموضة والانتفاخ.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع