روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | هل تناول سمك التونة مشويًا.. يحد من الإصابة بالرجفان الأذيني؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > هل تناول سمك التونة مشويًا.. يحد من الإصابة بالرجفان الأذيني؟


  هل تناول سمك التونة مشويًا.. يحد من الإصابة بالرجفان الأذيني؟
     عدد مرات المشاهدة: 300        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت سعاد عبد الهادى تقول: هل تناول سمك التونة مشوياً يقلل من خطر الإصابة بالرجفان الأذينى؟

يجيب على هذا التساؤل الدكتور حاتم غازى، أخصائى الحالات الحرجة وأمراض القلب، قائلا:

سمك التونة من أهم أنواع أسماك المياه الباردة، وذلك لاحتوائه على العديد من العناصر المغذية، فهو مصدر للبروتين عالى الجودة ومجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، فيتامين (ج) ، مجموعة فيتامينات ب، الكالسيوم ، الماغنسيوم ، الحديد ، النحاس ، الزنك ، البوتاسيوم ، وأحماض اوميجا 3 الدهنية الضرورية لصحة الجسم والتى لا يمكن الحصول عليها من الجسم، وبالتالى لا بد من الحصول عليها من الطعام.

وقد أكدت إحدى الدراسات أن تناول سمك التونة مرتين أسبوعياً يساعد فى منع الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية، حيث إن أسماك التونة تحتوى على زيوت غنية بمادة "أوميجا3" ومادة "إن3" ، وهما من المواد التى ثبتت فعاليتها فى وقف ضربات القلب غير المنتظمة التى تؤدى إلى حدوث الأزمة القلبية ، وفى دراسة أجريت بجامعة هارفارد، اكتشف أن تناول سمك التونة مشوياً أو معلباً ، " و ليس مقلياً " يقلل من خطر الإصابة بالرجفان الأذينى، وهو النوع الأكثر شيوعاً فى أمراض اضطرابات القلب وخاصة لدى كبار السن.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع