روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل ثقب الأنف.. ينقل العدوى بالفيروسات؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل ثقب الأنف.. ينقل العدوى بالفيروسات؟


  هل ثقب الأنف.. ينقل العدوى بالفيروسات؟
     عدد مرات المشاهدة: 1130        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل إحدى الفتيات: هل يمكن إجراء ثقب فى الأنف أو الأذن أو الحاجب فى مراكز التجميل دون اللجوء للطبيب؟

يرد الدكتور عبد السلام الظواهرى، استشارى الأمراض الجلدية وأمراض الذكورة، محذرا من لجوء الفتيات إلى إجراء ثقب فى الأنف أو اللسان أو الأنف كتقليد للموضة الغربية فى المولات أو فى مراكز التجميل لأن هذه الأماكن غير مؤهلة لإجراء مثل هذه الأشياء فيها وممكن أن يتم فيها نقل العدوى بالفيروسات الكبدية والإيدز نتيجة استعمال أدوات غير معقمة تستخدم فى الثقب..

ويؤكد الدكتور الظواهرى أنه من الطبيعى أن تقوم الفتاة بعمل ثقب فى الأذن لارتداء الحلق فيه، أما فى الوقت الحالى فأصبحت الموضة تتمثل فى ثقب الأذن من الجنب، وكذلك الأنف والشفايف واللسان وكذلك فى الحاجب.

ويضيف إذا أرادت الفتاة أن تقوم بهذا الثقب فلابد أن يتم تحت يد طبيب متمرس وباستخدام أدوات معقمة وخاصة أن هناك بعض الأماكن ممكن أن يحدث فيها نزيف دون أن يعلم الذى يقوم بذلك بخطورة الموقف وهو ما يعرض الفتاة للخطر.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع