روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | هل زواجي.. غير ابني؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > هل زواجي.. غير ابني؟


  هل زواجي.. غير ابني؟
     عدد مرات المشاهدة: 700        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عيكم.. تغيرت حالة ابني بشكل مفاجئ منذفترة فاصبح عدواني تجاه اخوته واخواله وحتى انا والدته اصبح غير مكترثا لما اقول وهو في سن الحادية شر واهمل دروسه مع انه كان متفوقا ولم يعد يبالي باحد

حتى والده عندما يحادثه يغلق الهاتف في وجهه مع العلم اننا منفصلين منذ9سنوات وقبل عدة اشهر تزوجت انا في البداية اعترض لكنه بعد فترة لاحظت تقبله لزوجي ولكن عند اول زيارة لوالده بعد زواجي تقريبا في اجازة مابين الفصلين عند عودته اصبحت تظهر تلك التصرفات بشكل ملفت وواضح للجميع حتى انه صرح لي مرة انه يكرهني ولا يحبني وفي اليوم الثاني اعتذر وبأن ماقاله غير صادق فيه

هل زواجي هو المشكله احيانا يقول ذلك لكن قبل ان اتزوج كانت عنده بعض افكار فمرة يقول لي انت لاتحبينني وتفضلين اخوتي علي ولا يراني اصنع له شيئا مع اني لااقصر معهم في شئ طلباتهم مجابه تقريبا

هل تستدعي حالته هذه زيارة طبيب نفسي ام هنالك تعامل يجب اتباعه ؟ابنتي ذات العشرة اعوام تكره والدها ولاتحب مقابلته واذا اجبرتها على ذلك ارتفعت حرارتها لا اعلم ما السبب وهم بطبعهم كتومين مع صغر سنهم لايبوحون لي إلا في ما ندر عادة لديهم

احيانا كثيره افكر في الانفصال عن زوجي الجديد عندما افكر ان هذا الزواج قد يكون السبب في تلك الحالة التي اصابت ابني عذرا على الاطالة وشكرا لكم.

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه.. أما بعد :

أهلا وسهلا بك أختي الكريمة في موقع المستشار.

وأذكرك في البداية أن من أكثر مسببات الضغوط النفسية لدى الأطفال هي الاضطرابات والمشاكل الأسرية وخصوصاً انفصال الوالدين .

أما بالنسبة لابنك فقد يكون يمر بمرحلة المراهقة المبكرة وتمتد فترة المراهقة المبكّرة بين عمر 11 و14 سنة تقريباً. ورغم اعتقادك أن طفلك لا يزال صغيراً، فإنه يمر بتغييرات كبيرة ومهمة جداً. ففي هذا العمر يتأرجح المراهق بين رغبته في أن يعامل كراشد وبين رغبته في أن يهتم به الأهل.. ما يجعل الأمر صعباً ومربكاً للوالدين .

أنصحك أختي الكريمة بالبحث في محرك البحث والقراءة عن طرق التعامل مع المراهقين .

وهذه أحد المواقع المفيدة لك بمشيئة الله :

http://www.saaid.net/tarbiah/107.htm

أسأل الله العلي العظيم أن يفرج همك ويصلح ذريتك هذا والله أعلم والحمد لله رب العالمين .

الكاتب: أ. فايز بن عبدالله الأسمري

المصدر: موقع المستشار