روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | هل سأعذب.. بسبب أمي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > هل سأعذب.. بسبب أمي؟


  هل سأعذب.. بسبب أمي؟
     عدد مرات المشاهدة: 621        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم ..اشكرك لكم جهودكم.. أنا فتاة ابلغ من العمر 22سنه ، قصتي تحتاج لطولة بال واتمنى تتفهمون مشاااعري .. أنا تطلقت امي من ابي من يوم انا بأولى ابتدائي والسبب الطلاق لا يوجد شخص يعطيني السبب وراءه

( مره يقال انه بسبب زواج ابي من امراه اخرى ، ومره بسبب امراض وراثية ، ومره يقال انهم طلعوا اخوان من الرضاع ، لا اعلم ولا اريد ان اعلم اصلا )

مشكلتي انني لم ارى ولم اسمع صوت امي طييييلة حياااااتي تعودت على بعدها عشت حياااتي بدونها اعتمدت في كل شي على نفسي من اولى ابتدائي وانا معتمده في اكلي ونظافتي ونظافة ملابسي ومذاكرتي وحل مشاااكلي على نفسي لا يوجد احد تعب معي

حتى عندما اتتني العادة وانا باولى متوسط لم يشرح لي احد ظليييت ابكي واقفل علي الحمام من الخوووف لانه كان عندنا ضيوف ففتقدوا وجودي فأتت عمتي اخت ابي اصرت على اني افتح وشافت حااالتي وقالت لي عااادي بلا دلع

كل البنات يصير معهم كذا ولم يشرح لي احد شي ، انكبيت على القراءة بشكل كبيييييير من سادس ابتدائي تقريبااصبحت القراءة عشقي الاول اقرا حتى لا احتاج اتعلم بنفسي ولا اسأل احد ومازلت كذلك القراءة هي رفيقي المخلص

كنت شاااطرة في المدرسة وآآآآه كم مرت على مواقف جرحتني واحتجت لأمي فيها بس للاسف امي مااا فكرت ولو لحظه انها تحااااول تعرف اخباااري او تسمع صووتي تعودت عشت بدونها( كنت وحييده اصح الصبح وانا عمري ثمان سنوات واتجهز لحالي

ولم اعرف ماهو الافطار في الصباح اروح المدرسة وادرس وارجع البيت على رجولي ولا احد فكر يجيبني بسيارة كما هو حاااصل مع اختي من ابي بالعكس كنت اجي وانتظر عند البااب ساعه لان زوجة ابي ناااايمة ومافيه احد بالبيت غيرها وما قلت شي

كنت (اكككككره ) شي في حيااااتي نظرة الشفقة التي تسبب لي الالم والغضب وكل شي تتوقعه ، كنت اتمنى كثير ان يكون عندي ام تسأل عني تروح معاي اسولف لصديقاااتي عنها تشتري لي ملابسي وانا صغيرة تمدحني تروح لحفل الامهااات معي

( حيث لا انسى حينما قالت لي المشرفة الاجتماعية في الحفل امام الجميع ( وين امك حشا خلفتك ونستك)، ام تروح معي العزاايم مثل باقي البنات ،ام تروح معي المستشفى لا على عكس البنات كنت اروح لحاالي واتعالج لحالي محد يعالجني ولا احد يسأل فيني اذا مرضت اصلا

اكرر انني اكرررره نظرة الشفقة لي لدرجة انني طيييلة درااااستي وهذا انا تخرجت ولم تعرف ولا وحده من صديقاااتي انه ماعندي أم ا وان امي مطلقه ابدا ابدا رغم نجاااحي في علاقاتي بس كنت اضع حدود لا احد يتعداها

المهم مرت حيااااتي بدون ام عادي كان ابوي يسااافر لنفس الديرة اللي فيها امي مع زوجته واخواني من ابوي وانا لا ما اسااافر اقعد مع جدتي واذا رجعوا جو خذوني آآآه كنت طفلة وكنت مراااهقة كنت اتمنى السفر

مثل اخواااني وارجع المدرسة واقول لصديقاتي سافرت ورحت وو كم بكيت بعد ما يودعني ابي واخواني وزوجة ابي ويسافرون وانا لا لا تقووول ليش ما تروحين لأن أمي تزوجت من قبيلة ثانية وخلفت عيااال ونستني وللاسف خوالي يقابلون ابوي ولا كأن فيه بنت اخت لهم يسألون عنها

بس عاااادي تعودت اعيش وحييييدة واعتمد على نفسي ومرت ظرووف كثيرة جعلت جدتي تتركنا فأصبحت وحيده رغم انني لم افتقد بعدها لآنها انسااااانه لساانها متبري منها وكنت اتحمل كل الكلام اللي تقوله لي والافتراءات وعشت عاااادي واتحمل كل شي واقرأ كثير واشغل نفسي بالقراءة

تركتنا جدتي فهنا اضطر ابي لاخذي معه وهنا لابد ان اتعرف على خوالي وامي وجدتي لأمي ومنها بدأت مأساااااااااااااتي وهي ا ن ابي وقفني عند باب البيت وراح خفففت تمنيت أي شي ولا اطيح في هذا الموقف وكنت ( توي داخله الكلية يعني على بداية العشرينات)

دقيت الجرس ودخلت وسألوني مين انت واخبرتهم آآآآآآآخ من قلبي كيف يتحمل نااااس نسوني ولا فكروا فيني كاانت عااائلة كبييييرة اتصلوا على امي لتأتي وبالفعل اتت اليوم الثاني وتجمع الجميع في الصااالة خوالي وزوجاتهم وخالاتي وبناتهم صغار وكبااااروالكل ينتظر كيف هو اللقاء

وانا اجااامل واظهر عدم توتري وخوفي واخفي كل شي لاني اكره نظرة الشفقة من احد اكرهها امام أي احد والكل معجب بشخصيتي وعيونهم شاخصة لم يتركونني اسلم على امي بحررااااااره كنت استحي لاني لا اعرفها طيلة عمري واكره انهم يناظروني نظرة شفقة ورحمة ويجلسون يحكون عني في كل الديرة

انا حريييصة ولا اثق في احد تماااااما مهما كان وبالذات النسااااء دخلت امي واخواني اللي هم عيااالها الجميع توقع ان اللقاء سيكون حاااار بالعكس تمااااااااااااما كان لقاء عااادي جدا ولا كأنها امي ومر اليوم عااادي

رحت زرتها في بيتها جاني ضيقة كثيييير وما حبيت امي ابد ابد وجااني نفور منها اتعب كثير واتوتر واقلق مجرد ما اتذكر اني بروح لها احاول اماطل اتمنى يجي اي شي عشان ما اروح لهامع ذلك احااااول اجااااملها لا تلوووموني فأنا لا اعرفها ولا اشعر بأي احساااس تجاهها

اصبت بصدمة او ما ادري وش ما ابي اشوووفها ولا اشوف احد من طرفها اظل ابكي ومتضااايقة اذا عرفت اننا بنسافر وراح اشوفها هذا الشي حتى اثر على صحتي ونزل وزني وتأثرت ما عرفت احبها

( كنت اجلس في بيتها مجاااامله كنت اضغط على نفسي حتى الله يرضى عني فقط اهتم بأخواني واساعدها واشتري لها هدااايا بس كله من ورى قلبي وانا ابكي وشي مجبورة عليه )

حاولت احبها ماقدرت لدرجة من كثر ما اضغط عل اعصابي واجامل واتحمل كنت استفرغ طول الليل بلا سبب وعدت عند ابي وذهبت للمستشفى وعملت فحوصات طلعت سليمة

وزاد اكثر حينما سمعت جدتي لآمي قالت لخالي حينما اراد ان يوصلني لبيت امي لا خلها عندنا لا تجينا مصيبة من زوجها زي السنة اللي راحت آآآآآآآخ بس آآآآآآآخ انا اجيب مصيبة لهم زاااد النفوووووور زاااااااااد لآنه قدامي بوجه ومن وراي بوجه وش سويت له

يكفي انحرمت من امي والله عمري ماسويت شي يزعل احد طول عمري بالعكس اذا رحت عندهااتظاهر بالفرح واساعدها واهتم بالبيت معها وبأخواني واسوي اكل لزوجها وفي داااخلي شي عجيب اروح ابكي بدورة المياه واطلع لهم من كثر الضغط اللي متحملته،، من كثر ماارتاح عند امي ولا عندخوالي

خايفة اني اتزوج منهم وادعي دااايم اني ما اتزوج من اقاربي خااايفة !! مشكلتي يادكتور اعاااني من نفووووور تجاه امي او أي احد يقرب لها لا احب اذهب لها ولا هم اتمنى انهم ماهم اهلي ولا عمري اعطيتها سر ولا رااااح اعطيها لاني اصلا ما اثق في احد

واكرر بالذات النساااء لانهم يجلسون في المجااالس ويقولون كل شي واصير انا سيرتهم لا مستحييييل ولا احب اسولف واغصب نفسي اني اتكلم كم كلمة عشان ماتحس اتضاااايق واتعب كثييير ،، اتصل عليها مغصووووووبة من فترة لفترة خوووفا من الله وان اكون عاااقه

لم اخبر احد وصلت فيني الحاااله انني اذا كنت معها ولاني مو متعوده ان يكون عندي ام ما أعرف انااااديها تخيل انسى واقولها عمه!! اجلس اراقب حنانها لاولادها اللي انحرمت منه وافرح ولا اعرف احقد بالعكس لو اسمع ان طفل انحرم من شي ابكي

هي تحترم الحواجز التي رسمتها زاااد نفوري اكثر يوم بدت تسب ابوي وزوجة ابوي و تقول عنهم كلام مو فيهم ( زوجة ابي طيييييبة ولا عمرها اذتني ولا عمرها

حرمتني من شي الشهاااده لله انها انساااانه عظيمه لدرجة انني احبها واحب اهلها كثييير واذا دافعت عنها يقولون هي وخالاتي وزوجات خوالي اني خااايفة انه يطلع حكي لهم فتصير لي مشكلة وهذا كذب

اصلا لا ابوي ولا زوجة ابوي اهتموا انهم يسمعون اخبارهم،، ويناظروني بأني مسكينه ويقولون سكتوني ونبهوني ابوي وزوجته اني ما اتكلم وكلله كذذذب بس انا عندي نفوووور منهم مااا اقدر اتكلم ابد هذا هو سبب عدم حديثي الكثير معهم

ما احب اعطي اسرار بيتنا احد هذا طبعي حتى مع صديقاتي عندي حدود في السوالف والكلام وليس من حق احد يطلبني ان اطلعه على تفاصيل حيااااتي اتمنى تعطيني نصيحة اقدر اتأقلم مع حاااالتي ومن نفوووري لان امي تشعر بأني غير مرتاااحه

نفوووور عجيب لدرجة ما اعرف اسولف معها ) وش الحل ارجووووك (علما بأني ادعي لامي من اجل برالوالدين واتصدق عنها كثييير وبدون ما اقول لاحد لأن ودي احبها لكن ماااااقدرت فأعمل هذه الاعمال عسى ان تشفع لي عدم تقبلي لها اضشعر بتأنيب الضمير بسببها

واخاف الله يعذبني بسببها مع انني اعمل اعمااال كثيرة من صدقة وتبرعااات لها ، حتى جوالي احط لها نغمات خاصة والقاب عشان ممكن اصير احبها بس اسويها كذا بدون مشاعر صادقة ولان كل من عنده ام يسوي كذا بس الفرق هم بصدق وأنا لا

ايضا انا انساااانه حساااسه وطيبه ومثقفة ومتدينه الحمدلله ومحبوووبه من الناااس وجريئة << شي مجبور اكون جريئة عشان اعيش والاكنت اتمنى يكون عندي ام تتكلم بدالي

علاقتي مع اخواني من ابوي ممتااازه ولا يوجد أي حجوزات لكن انهم عندهم أم توقف معهم وانا لا وأم تعطيهم الحنان قدامي وانا اتقطع وااحسر على اني انحرمت منه لكن لا اعرف ا ن احب امي ولا اهلها

واكره نظرة الشفقة منهم او من أي احد ارجوووكم اعطوني حل حل حللللل أحب امي !!!!! ولا تلوووموني ما اعرف امي طوووول عمري ويجون يجبروني اني احبها كيف؟!!! وآآآسفة ع الاطااالة

أختي الكريمة الصبورة زادك الله صبرا وبعد :

مشكلتك أن مشاعرك جياشة وتحتاج إلى تعديل .

بداية لا أختلف معك أن ترك أمك لك سبب لك الكثير من المشاكل واتفق معك أن فترة التعود على أمك ستطول بسبب أن أمك غير متفاعلة معك في محاولة القرب منك وأيضا هناك سبب مهم انك ربيت نفسك على عدم الضعف أمام الناس لكنه صدقيني يجعلك تكتمين في نفسك الكثير والقليل وهذا سيزيدك تعبا فليس عيبا أن نضعف لكن العيب أن نزيد عنادا مع أنفسنا .

لا تنسي أنك بحاجة لأمك وأكثر منه جمالا منك أنك تخافين الله في أمك فاحمد الله على ذلك .

أما كيف تعودين إلى أمك فلا اتفق معك انك مرة واحدة زيارة وأنتما مشتركان في البعد لابد من الاستغفار عما مضى وكثرة الدعاء لان الله بيده كل شيء .

ثانيا : عليك بالاتصال وإظهار الود بتكلف حتى تعتادين عليه فإنما الصبر بالتصبر وأن تحتسبي هذا عند الله .

الأمر الآخر عمرك الآن يتيح لك أن تبتكري أساليب للقرب من والدتك بالتدريج مثل الرسائل الجميلة بالموبايل والتحدث عن مشكلاتك واحدة واحدة ومشاركة أمك الرأي حتى لو إمكاناتها ضعيفة اقصد لابد أن يكون هناك رابط بينكما واحذري التعجل والحصول على الثمرة وثقي الله معك.

الكاتب: د.خالد أحمد الماقوسي

المصدر: موقع المستشار