روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل للعادة من أضرار؟.. مضار الاستمناء

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل للعادة من أضرار؟.. مضار الاستمناء


  هل للعادة من أضرار؟.. مضار الاستمناء
     عدد مرات المشاهدة: 908        عدد مرات الإرسال: 0

انا شاب اعيش في بلد يكثر فيه الفجور وكنت اخاف على نفسي من الوقوع في الزناولم يتيسر لي الزواج فكنت ألجأ احيانا الى العادة السرية ولكن وصل بي الحال الي ادمانها مدة 5 سنوات.

والان تخلصت منها تماما والحمد لله ويسر الله لي الزواج فانا الان خاطب ولا اعرف الان هل ستؤثر على هذه العادة بعد الزواج او لا وان كان فما مدى تأثيرها.

وهل ستكفي مدة الخطوبة وهي ثلاث سنوات لادراك ما فات واصلاح مافسد ام لا وان كانت تؤثر فما الاشياء الواجب فعلها حتى استطيع الرجوع لافضل حال ممكنة وكيف اعرف انني لائق جنسيا؟

سؤال آخر:

سمعت ان هناك اطفالا يمارسون العادة السريه قبل البلوغ ويبلغون بها اي بممارستها دون احتلام فهل هذا صحيح وهل يؤثر هذا عليهم بعد الزواج؟ افيدونا افادكم الله.

الجواب:

طالما تركتها إن شاء الله لن يحدث شيئا.  

الكاتب: د. محمد محمد الحناوي

مصدر المقال: موقع المستشار