روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل من الضروري إجراء فحوصات.. بعد اختفاء فيروس c؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل من الضروري إجراء فحوصات.. بعد اختفاء فيروس c؟


  هل من الضروري إجراء فحوصات.. بعد اختفاء فيروس c؟
     عدد مرات المشاهدة: 329        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل أحمد سليم: هل يجب عمل فحوصات دورية بعد اختفاء فيروس سى من الدم، وهل من المفروض عمل فحوصات دورية علما بأن آخر تحليل لـ PCR سلبى منذ شهرين؟

يجيب الدكتور هشام الخياط أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس، قائلا:

أتذكرك جيدا فقد كان المريض يعانى من التهاب مزمن بالكبد ناتج عن فيروس سى، مع ارتفاع فى الأنزيمات الكبدية.. وقد تم علاجه بالإنترفيرون طويل المفعول والريبافيرين لمدة 48 أسبوعا.

وشفى نهائيا من الفيروس، وبعد 6 أشهر من العلاج كان التحليل سلبيا.. وهذا يدل على الشفاء التام لأنه عند إجراء التحاليل بعد 5 أو 7 سنوات فى الدراسات المختلفة للمرضى الذين تم شفاؤهم بعد 6 أشهر، كانت النتائج لا تزال سلبية، وعليه لا داع للقلق ولا داع لعمل PCR مرة أخرى.

وعند إجراء الفحوصات الدورية يكون من باب الاطمئنان على الجسم، حيث إن الفيروس لا يعود مرة أخرى بعد اختفائه من دم المريض بعد 6 أشهر من انتهاء العلاج والشفاء، بعد 6 أشهر يساوى خلو دم المريض من الفيروس، سواء مر عليه عام أو 5 أعوام.. ولا يجب على المريض عمل تحاليل "بى سى آر" مرة أخرى، إلا أن يكون هناك شك فى العدوى مرة أخرى بالفيروس عن طريق دم ملوث أو عند الذهاب إلى طبيب أسنان لا يعقم أدواته جيدا، أو الذهاب إلى مراكز التجميل التى يكون فيها التعقيم غير جيد أو استخدام سرنجة ملوثة.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع