روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل من وصفات.. لإزالة الترهل من منطقة الفرج؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل من وصفات.. لإزالة الترهل من منطقة الفرج؟


  هل من وصفات.. لإزالة الترهل من منطقة الفرج؟
     عدد مرات المشاهدة: 1672        عدد مرات الإرسال: 0

السؤال .. أنا فتاة أبلغ من العمر 15 عاماً، ومنذ أن كنت في الثالثة عشرة وأنا أمارس العادة السرية، فكنت أمارسها بشدة حتى أصل إلى النشوة، وبفضل الله حاولت أن أتوب منها، ولكن المشكلة أن منطقة الفرج أصبحت مترهلة بشكل واضح جداً, وأصبح لونها شديد السواد, ومنتفخة, وخصوصاً أني مقبلة على سن الزواج فأخاف أن تفضح هذه الأعراض أمري وأكشف، فهل من وصفات أو رياضة للشد وإزالة السواد والترهل، ولا أبالغ إذا قلت لك إن الشفرين أصبحتا مثل رئة المدخن في الملمس واللون، وأيضاً سببت لي آلاما في الظهر، علماً أني لن أستطيع أبدا أن أذهب لأي طبيبة, أرجوكم ساعدوني, ولكم الأجر, فأنا لا أنام بسبب هذه المشكلة, وهي تعكر حياتي، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة.. بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة/ أخت في الله حفظها الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أود مساعدتك يا عزيزتي ولكن قبل ذلك يجب عليك أنت أن تساعدي نفسك, فبدون أن تتوقفي كليا عن هذه الممارسة لن يفيد شيء على الإطلاق بل ستزداد الأمور سوءا.

فالممارسة المستمرة والشديدة تعرض الجلد للتهيج, وهذا يسبب ما يسمى ( التهاب الجلد بالتماس) ومن ثم حدوث تسمك وخشونة واسمرار, وكلها علامات تدل على تعرض الجلد إلى التهاب مزمن بسبب كثرة الاحتكاك.

وأول خطوة يجب عليك القيام بها هي أن تتركي المنطقة لترتاح بدون تعريضها للتهيج أو الرض، وهذا يعني عدم لمسها أو فركها لأي سبب كان.

ويجب الاكتفاء بالتنظيف بالماء الدافئ والصابون الطبي اللطيف بدون فرك, والتنشيف بمنشفة من القطن الأبيض عن طريق الضغط اللطيف فقط, كما يجب استعمال سراويل داخلية من القطن الأبيض 100% وتبديلها باستمرار؛ لأنها تمتص الرطوبة وتخفف التخريش.

وفي وقت الدورة الشهرية عليك باستعمال الفوط الصحية المصنوعة من القطن وبنوعية جيدة.

ويمكنك البدء باستخدام كريم اسمه HYDROCORTISON عيار 1% وادهني منه مرتين إلى ثلاث مرات يوميا مدة أسبوع, وبعد الدهن اتركي منطقة الفرج معرضة للهواء لفترة من نصف ساعة إلى ساعة حتى تجف.

بعد ترك ممارسة العادة قد يحتاج الجلد والأنسجة إلى بضعة أشهر حتى تتراجع بعض التغيرات التي حدثت فيها فتخف سماكة الجلد في المنطقة, ويخف تهيجه, وتصغر مسامه, ويتحسن لونه.

وبالطبع قد لا يحدث تراجع كلي لكل التغيرات في جلد الفرج, وبقاء بعض التغيرات كالاسوداد أو الضخامة لا يدل بالضرورة على أنك كنت تمارسين العادة السرية فهنالك الكثير من الأمراض مثل الأكزيما أو الالتهابات التي قد تؤدي إلى تغيرات في منطقة الفرج, وحتى الطبيبة المختصة وذات الخبرة العالية لا يمكنها بالنظر أن تعرف إن كانت الفتاة تمارس العادة السرية أم لا.

كما أن منطقة الفرج بما فيها البظر والأشفار تختلف بالشكل واللون والحجم من أنثى إلى أنثى, وهذا يتبع الوراثة والعرق, وحتى ظروف المناخ كالحرارة والرطوبة, فهذه الأشياء تزيد من تهيج الجلد, ومن حدوث التغيرات فيه, لذلك فلا تقلقي من هذا الأمر فلن يعرف زوج المستقبل إن شاء الله بممارستك السابقة.

ندعو الله عز وجل أن ينور بصرك وبصيرتك, ويهديك إلى ما يحب ويرضى ويكتب لك ما فيه الخير.

كما ننصحك بمراجعة هذه الاستشارات والتي تتناول أضرار هذه العادة السيئة: (18501 - 234028 - 3509- 54712 - 260343 ) وأيضاً هذه الروابط التالية والتي تبين لك كيفية التخلص منها: (3509 - 260768 - 54892 - 262132 )، ولا يفوتنا تعريفك بالحكم الشرعي للعادة السرية، وذلك في الاستشارات التالية: (469- 261023 - 24312 ) ، حيث أن فيها الدواء الشافي، بإذن الله تعالى.

وفقك الله لكل خير.

الكاتب: الشيخ/ أحمد الفودعي

المصدر: موقع إسلام ويب