روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل هناك أدوية تؤخذ بالفم.. لعلاج فيروس سي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل هناك أدوية تؤخذ بالفم.. لعلاج فيروس سي؟


  هل هناك أدوية تؤخذ بالفم.. لعلاج فيروس سي؟
     عدد مرات المشاهدة: 286        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل أحد القراء: أنا مريض بفيروس سى وسمعت أنه عن قريب سوف يوجد دواء لعلاج فيروس سى يؤخذ عن طريق الفم بدلا من حقن الإنترفيرون سؤالى هل هذا الدواء بديل فعلا عن الإنترفيرون ومن هم الأشخاص الذين تنطبق عليهم شروط هذا الدواء وهل سوف يكون موجودا بسهوله فى الأسواق؟

يجيب الدكتور هشام الخياط، رئيس قسم الجهاز الهضمى والكبد، بمعهد تيودور بلهارس قائلا:

الأدوية التى تؤخذ بالفم لإحباط تكاثر فيروس سى سوف تنزل الأسواق الدواء العالمى تباعًا بع موافقة منظمة الأدوية والأغذية الأمريكية وستبدأ بالنزول أول دواء فى أواخر هذا العام وهما "البوسى بريفير" "والتلى بريفير" واللذان يتميزان بإحباط تكاثر الفيروس وتحفيز الإنترفيرون الداخلى.

وسوف يطرح فى الأسواق العالمية أيضا خلال السنوات الثلاث القادمة أكثر من عشرة أدوية جديدة من شركات مختلفة ستساهم بشكل كبير فى زيادة فعالية العقاقير الموجهة ضد فيروس سى وزيادة نسب الشفاء إلى أكثر من ثمانين% عكس الموجود حاليا إذا ما قورنت بالنسب الحالية التى لا تتعدى الستين% فى النوع الجينى الرابع الموجود فى مصر ولا تتعدى الخمسين بالمائة فى النوع الجينى الأول الموجود فى أمريكا.

وسوف يكون العلاج بهذه الأدوية لمدة أربع سنوات قادمة مصاحبا للإنترفيرون والريبافيرين ولكن من المنتظر أنه بعد أربع سنوات أن يكون العلاج بمجموعة من الأدوية التى تؤخذ بالفم وتحبط تكاثر الفيروس فى مراحله المختلفة وفى هذه الحالة لا حاجة لإعطاء الإنترفيرون والريبافيرين وقد أثبتت الدراسات المبشرة جدا لمرضى فيروس سى عند إعطاء ثلاثة أدوية مختلفة التأثير على نشاط الفيروس لمدة أسبوعين لعدد كبير من المرضى وثبت أيضًا أن هذه المجموعة من الأدوية تؤدى إلى إحباط كامل ونهائى لتكاثر الفيروس مما يتيح فى القريب العاجل أن تتم إعطاء هذه الأدوية بدون الإنترفيرون كما عاهدنا خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة وهذا يعتبر بشرى سارة لمرضى فيروس سى.

كما أنه يوجد الآن فى الأسواق المصرية العالمية دواء "النيتازوكسنيد "الذى يحبط من تكاثر الفيروس والذى يؤخذ عن طريق الفم ويقوم بإحباط تكاثر الفيروس وتحفيز الإنترفيرون الطبيعى داخل الجسم وتكون نتائج الشفاء بعد ستة أشهر إذا ما تم استخدامه بمفرده إلى عشرين بالمائة فإذا ما تم استخدامه بمصاحبة الإنترفيرون تصل النتائج إلى ثمانين بالمائة فى النوع الجينى الرابع وكذلك النوع الأول.

وينوه الدكتور الخياط بأن النوع الجينى الثانى والثالث الموجود فى أوروبا سهل علاجهم لمدة تتراوح ما بين اثنى عشر إلى أربعة وعشرين اسبوه باستخدام الإنترفيرون طويل المفعول والريبافيرين وتصل نسبة الشفاء فيهم إلى تسعين بالمائة وعليه فإن الأدوية الحديثة التى تؤخذ بالفم ستكون موجهة أساسا إلى النوعين الرابع والأول اللذين نجد صعوبة فى معالجتهم بالطريقة الموجودة حاليا.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع