روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل هناك أضرار من استخدام الشبة في إزالة العرق؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل هناك أضرار من استخدام الشبة في إزالة العرق؟


  هل هناك أضرار من استخدام الشبة في إزالة العرق؟
     عدد مرات المشاهدة: 691        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل قارئ يسأل: أستخدم محلول الشبة منذ عدة سنوات، وذلك لمنع رائحة العرق تحت الإبطين، فهل هناك خطورة من استخدام هذه المادة، خاصة أنى سمعت أنها تتسبب فى رفع عنصر الألمنيوم فى الجسم.. فما صحة هذه المقولة؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور ياسر سامى استشارى الأمراض الجلدية والتناسلية والعلاج بالليزر، قائلًا:

تحتوى الشبة على مادة هيدروكسيد الألمونيوم، ولا تسبب هذه المادة أى ضرر يذكر على صحة الإنسان، وهى مادة غير سامة، والدليل على ذلك أنه فى الماضى كانت تستخدم هذه المادة من قبل بعض الأشخاص الذين يقومون بإذابتها فى مياه النيل التى تستخدم بغرض الشرب، وذلك لتنقيتها من الشوائب وشربها بعد ذلك، ولم تكن تمثل أى خطورة على صحتهم.

أما بالنسبة لاستخدام هذه المادة لمنع رائحة العرق فى منطقة تحت الإبط، فهى تعتبر طريقة جيدة وآمنة للحد من هذه الرائحة، كما أنها لا تتسبب فى سد مسام الجلد أو وجود تصبغات بنية بالجلد، ويمكن الحصول على هذه المادة من محلات العطارة، ولكن يفضل شراؤها من الصيدليات وخاصة فى حالة الرغبة فى استخدامها كمزيل للعرق، وذلك لأنها تتوافر بالصيدليات فى صورة تشبه "الإستيك" أو "الرول" الذى تتوافر بهما معظم مزيلات العرق الأخرى.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع