روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل هناك خطورة على النساء.. من تربية القطط بالمنزل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل هناك خطورة على النساء.. من تربية القطط بالمنزل؟


  هل هناك خطورة على النساء.. من تربية القطط بالمنزل؟
     عدد مرات المشاهدة: 498        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أحب القطط كثير وأرغب فى تربيه بالمنزل، لكن والدى يمنعنى من ذلك خوفاً من أن تنقلى عدوى مرض القطط، فهل حقيقى القطط تنقل عدوى لهذا المرض؟

يجيب على هذا السؤال الدكتور محمود حمدى، أخصائى فى طب وجراحة الحيوان قائلا:

"إن مرض التكسوبلازما toxoplasmosis المشهور "بمرض القطط" يعتبر من أهم الأمراض التى تنتقل العدوى من القطط إلى الإنسان خاصة النساء، وقد تتسبب فى إجهاض الحامل إذا كانت فى بداية الشهور الأولى من حملها، وفى حالة اكتمال الحمل يولد الجنين مشوها".

وأكد محمود أن تربية القطط ليست هى الوسيلة الوحيدة للإصابة بهذا المرض، ولكنها بريئة تماما من ذلك، لأن هناك العديد من الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بالعدوى منها: الاحتكاك المباشر باللحوم النيئة المصابة بهذا الطفيل أثناء تحضيرها أو أكلها، وشرب اللبن بدون غليان، ويحذر من تناول بعض الأطعمة غير المضمونة المصدر مثل اللانشون والبسطرمة، فتؤدى إلى إصابة الإنسان والقطط بالعدوى عند أكلها.

ينصح حمدى لوقاية المرأة من الإصابة بمرض "القطط" يجب غسل الأيدى بالماء والصابون جيدا قبل الأكل، سواء قمت بملامسة قطة أو فضلاتها، وأيضا فور الانتهاء من تحضير اللحوم غير مطهية وتجهيزها، بالإضافة إلى البعد عن تناول الأطعمة مجهولة المصدر، والتأكد من غليان اللبن قبل شربه، لأن الطريقة الوحيدة للإصابة بالمرض تأتى عن طريق الأكل والشرب فقط.

وشدد على ضرورة إجراء فحوصات طبية، لكل امرأة قبل الزواج وأهمها اختبار toxoplasma IGM للاطمئنان بها تخلو من المرض.

أما إذا كانت مصابة فلا يوجد داعى للقلق، حيث يوجد علاج له وذات كفاءة عالية فلا خطر منه، ويمكن أن تشفى المرأة تماما من المرض وتعود لممارسة حياتها الطبيعة مرة أخرى.

الكاتب: إلهام زيدان

المصدر: موقع اليوم السابع