روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل هناك طرق لتشخيص الإصابة.. بارتخاء الصمام الميترالي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل هناك طرق لتشخيص الإصابة.. بارتخاء الصمام الميترالي؟


  هل هناك طرق لتشخيص الإصابة.. بارتخاء الصمام الميترالي؟
     عدد مرات المشاهدة: 308        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت أيتن محمود تسأل عن سبل تشخيص الإصابة بالارتخاء فى الصمام الميترالى؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور حاتم غازى، أخصائى الحالات الحرجة وأمراض القلب، قائلا:

يتم تشخيص الصمام الميترالى المرتخى عن طريق الفحص السريرى الإكلينكى، بالإضافة إلى فحص القلب وصماماته بالموجات فوق الصوتية والدوبلر، ويمكن تأكيد التشخيص عن طريق الأشعة السينية للصدر والقلب، والتى يمكن أن يظهر فيها تضخم البطين الأيسر والأذين الأيسر.

ويشير غازى إلى أن الفحص الدوبلرى للقلب والذى يعرفه البعض بالفحص من خلال الموجات فوق الصوتية، يعتبر من أفضل وأهم الفحوصات الطبية، فعن طريقه تتم معرفة حالة الصمام الميترالى بدقة، وكمية الارتجاع وحجم غرف القلب ووظائفه وخاصة البطين الأيسر، وهذا يمكّن الطبيب المعالج من اختيار الوقت الملائم لأى تدخل لإصلاح الصمام أو تغييره.

وكذلك يمكن التشخيص من خلال قسطرة الشرايين التاجية، وهذا النوع من الفحص يحتاج إليه المريض الذى تجاوز الأربعين من العمر، وذلك حتى يتم استبعاد أمراض تصلب الشرايين التاجية وتطبيقاتها، كذلك إذا كان الارتجاع الميترالى بسبب احتشاء قلبى، فإن قسطرة الشرايين التاجية تكون لازمة، وذلك لتعيين مناطق الانسداد والتضييق فى هذه الشرايين تمهيدا لإصلاحها.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع