روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل هناك علاج جديد.. لانتكاسة الإنترفيرون؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل هناك علاج جديد.. لانتكاسة الإنترفيرون؟


  هل هناك علاج جديد.. لانتكاسة الإنترفيرون؟
     عدد مرات المشاهدة: 657        عدد مرات الإرسال: 0

صديق المنشاوى يسأل أخذت علاج البيجاسس لفيروس سى، ولكن للأسف حدثت انتكاسة بعد انتهاء العلاج، والآن أصبح عدد الفيروس 4500 هل هناك علاج فى القريب العاجل لانتكاسة الإنترفيرون؟

يجيب الدكتور هشام الخياط أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس قائلا:

أحب أن نطمئن هذا المريض أنه رغم عدم الشفاء من الفيروس كاملا، لكنه استفاد استفادة غير مباشرة، وذلك لأن الإنترفيرون فى حد ذاته يساعد على تقليل حدة الالتهاب الموجود، كما أنه مضاد للأكسدة ومضاد لأورام الكبد، كما أنه يساعد على تقليل نسب التليف الموجود بالكبد، وعليه فإن هناك استفادة مباشرة من الإنترفيرون عن طريق القضاء التام على الفيروس وهناك استفادة غير مباشرة.

وهناك العديد من الأدوية التى دخل بعضها المراحل الإكلينيكية الثالثة والأخيرة وينتظر الانتهاء منها خلال عامين، تأخذ بعدها موافقة منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية والأوربية وينتظر أن تطرح هذه الأدوية بعد ثلاثة أعوام من الآن، ومنها دواء" الميرى سيتابين" ودواء "الدبيو"، وهذه الأدوية تحبط من تكاثر فيروس سى وتعمل على النوع الجينى الرابع أيضا، الموجود فى مصر عكس دواء التلى بريفير ،الذى يعمل على النوع الجينى الأول الموجود فى أمريكا، وهذه الأدوية الحديثة التى يتم تجربتها على الأنواع الجينية المختلفة وخاصة النوع الرابع سوف تزيد من فاعلية الإنترفيرون إلى أكثر من 80 %.

كما يتم حاليا العمل فى أبحاث عديدة تشمل استخدام أكثر من دواء بالفم مجتمعين بدلا من استخدام الإنترفيرون مع هذه الأدوية، وقد أثبتت الأبحاث المبدئية أن هناك أكثر من دواء إذا تم تناوله مع النوع الآخر يزيد من فاعليته ويمكن استخدامهم للقضاء على الفيروس دون الحاجة إلى استخدام الإنترفيرون، وهناك أمل كبير فى أن تحل هذه الأدوية محل الإنترفيرون فى غضون 5 سنوات من الآن.

ويرى الدكتور الخياط أنه بالنسبة لهذا المريض عليه أن يأخذ مدعمات الكبد مثل السلمارين مع مضادات الأكسدة، وعمل فحوصات دورية وعرضها على الطبيب المختص حتى تستقر الحالة لحين توافر هذه الأدوية فى أسواق الدواء العالمى، وهناك أدوية تساعد على إحباط تكاثر الفيروس موجودة فى أسواق الدواء المصرى الآن، ومن الممكن استخدامها بعد استشارة استشارى الكبد مثل الانفكس والنيتازوكسينيد، كما أن هناك عقاراً ألمانيا يؤخذ فى الوريد بالحقن اسمه السيليبين، وينتظر موافقة الجهات المعنية لنزوله فى الأسواق المصرية، وهو دواء مضاد للفيروس، ويقلل من نسب التليف كما أنه مضاد للأكسدة، ويقلل من فرص حدوث الأورام فى الكبد.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع