روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل هناك علاج لضيق الحالب بعد استئصال ورم بالمثانة؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل هناك علاج لضيق الحالب بعد استئصال ورم بالمثانة؟


  هل هناك علاج لضيق الحالب بعد استئصال ورم بالمثانة؟
     عدد مرات المشاهدة: 996        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: عندى 22 عاما وأعانى من ضيق فى الحالب، حيث أننى كنت أعانى من وجود ورم خبيث فى المثانة عندما كان عمرى 16 عاما، وتم استئصاله منذ 6 سنوات، وقمت بعمل منظار استكشافى بعد سنة ونصف من إجراء العملية فلم يظهر اى ورم جديد، وبعد إجراء الجراحة أصبحت أعانى من ضيق فى الحالب الأيسر، وأعراضه تتمثل فى وجود مغص كلوى وصعوبة فى التبول، وقد قمت بعملية توسيع منذ عامين ونصف العام ولم تأت بنتيجة فهل هناك علاج لمثل هذه الحالة؟

يجيب الدكتور محمد صلاح أستاذ جراحة المسالك البولية بكلية الطب جامعة القاهرة قائلا: إذا كان القارئ يعانى من ضيق فى الحالب، فلابد من إجراء عملية توسيع للحالب عن طريق المنظار، وتركيب دعامة لمدة 6 أسابيع، وبعد رفع الدعامة إذا عاد الضيق مرة أخرى، فلابد من إجراء عملية جراحية لإصلاح الضيق بعد الاطمئنان من عدم وجود أورام بالمثانة، وذلك بإجراء منظار على المثانة للتأكد من عدم وجود أورام بها قبل إجراء العملية.

ويشير الدكتور محمد صلاح إلى أن الورم الذى كان يعانى منه المريض إذا كان سطحيا، فمن الممكن أن يعود مرة أخرى بنسبة من 50: 70% لذلك لابد من المتابعة الدورية كل ثلاثة أشهر لمدة سنتين، ثم بعد ذلك مرة كل سنة، والمتابعة تكون عن طريق المنظار، الذى يظهر عدم وجود أورام جديدة، ولكن إذا ظهر ورم جديد أكثر من مرة، أو ظهرت أورام كبيرة فيلزم استخدام علاج كيميائى للحقن داخل المثانة.

وبالنسبة لضيق الحالب الذى ظهر بعد العملية فمن الممكن أن يكون الورم قريبا من الحالب مما سبب هذا الضيق أثناء إجراء الجراحة، وأنصحه أن يتابع لدى الطبيب المتخصص لأنه ممكن أن يؤثر هذا الضيق على وظيفة الكلى.

الكاتب: أمل علام


المصدر: موقع اليوم السابع