روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل هناك علاقة بتعاطي الحشيش.. والكفاءة الجنسية؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل هناك علاقة بتعاطي الحشيش.. والكفاءة الجنسية؟


  هل هناك علاقة بتعاطي الحشيش.. والكفاءة الجنسية؟
     عدد مرات المشاهدة: 647        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: هل توجد علاقة بين تعاطى الحشيش والكفاءة الجنسية؟

تجيب على السؤال الدكتورة هبة عيسوى أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس قائلة:

انتشر فى مصر تعاطى الشباب للحشيش بشكل متزايد، لانتشار بعض الشائعات التى تتردد بين الشباب ومنها أن الحشيش لا يسبب الإدمان، وأن تعاطى الحشيش يزيد من القدرة الجنسية للرجل، ويساعد على إطالة المدة الزمنية للجماع، إلا أن الأبحاث أثبت غير ذلك، وأثبتت أن تعاطى الحشيش يؤدى إلى نتيجة عكسية بالنسبة للقدرة الجنسية للرجل خصوصا بعد استعمال الحشيش لفترات طويلة، فمن المعروف علميا بأن تعاطى مادة الحشيش على سبيل المثال ينتج عنه ضعف جنسى وظهور أعراض أنوثة نتيجة انخفاض معدل هرمون الذكورة ( التستيستيرون ) المسئول عن القدرة الجنسية والانتصاب إلى معدل النصف تقريبا، وتسبب مادة الحشيش أيضا تشوهات خلقية للحيوان المنوى مما ينتج عنه إنجاب أطفال مشوهين خلقيا.

ونصل إلى حقيقة علمية لا شك فيها بأن الحشيش لا يزيد من القدرة الجنسية والتفسير العلمى لما يشعر به المتعاطى للحشيش بعض الهلاوس الحسية، لأن الحشيش من المخدرات المهلوسة أى أن المتعاطى يشعر بأن الإحساس بالأطراف بشكل أكبر وبأن الخلايا الحسية لنهايات الأطراف تشعر بشكل أكبر فيتخيل أن قدرتة الجنسية قوية ولا مثيل لها وكل ذلك ما هو ألا مجموعة من الهلاوس الحسية لا أكثر ولا أقل، بما يؤكد أن تناول الحشيش مدمر للقدرة الجنسية.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع