روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | هل هناك علاقة بين البدانة وآلام الكعب؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > هل هناك علاقة بين البدانة وآلام الكعب؟


  هل هناك علاقة بين البدانة وآلام الكعب؟
     عدد مرات المشاهدة: 420        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة أبلغ من العمر 56 عاما وأعانى من آلام فى كعب القدم اليسرى وأتساءل هل هناك علاقة بين البدانة والإصابة بهذه الآلام؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور عبد الحى مشهور أستاذ العظام قائلا:

آلام الكعب تنتشر بوجه خاص بين السيدات البدينات كما أن هناك مجموعة من العوامل التى قد تسبب ظهورها وقد تزيد من حدتها أيضا مثل ارتفاع نسبة حمض البوليك فى الدم أو وجود التهاب ناشئ عن كيس زلالى تحت عظام الكعب هذا بالإضافة إلى وجود زيادة فى وزن الجسم وكثيرا ما يعتقد الناس فى أن الشوكة الموجودة فى قدم الكعب سببا فى آلام الكعب وهذا اتهام غير صحيح بدليل وجود نفس الشوكة العظمية فى القدمين وليس فى قدم واحدة.

بالنسبة للعلاج فيشير مشهور إلى أنه فى حالة الآلام الشديدة ينصح بالراحة التامة مع عمل كمدات ساخنة وعند المشى يفضل وضع قطعة من المطاط الاسفنجى فى الحذاء ليستند عليها كعب القدم وفى بعض الأحيان قد يضطر الطبيب المعالج إلى حقن موضع الألم عن طريق تقليل الوزن والحد من زيادة حمض البوليك فى الدم وإعطاء أدوية تخفف من التهاب الكيس الزلالى الموجود أسفل الكعب.

وقد تكون هناك آلام يشعر بها المريض عند ارتدائه للحذاء وهذه الآلام تكون ناتجة عن كيس زلالى يقع ما بين الكعب والوتر الأكيلى وتظهر نتيجة احتكاك موضع الألم بحافة الحذاء وفى هذه الحالة ينصح بوضع قطعة فى الحذاء حتى يستند عليها الكعب.


الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع